المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية : العصابات في السويد تستخدم طائرات بدون طيار لمراقبة دوريات الشرطة

نقل التلفزيون السويدي عن الشرطة السويدية   أن العصابات الإجرامية في السويد التي تتاجر بالمخدرات والسلاح ، لازالت تراقب  تحركات ودوريات الشرطة السويدية ، عبر الطائرات بدون طيار الإلكترونية ، وأن فرق متخصصة لدى العصابات مسئولة عن هذه المهام .




 يقول مايكل جوسيفن من شركة شمال يوتبوري ، أن أفراد العصابات يعلقون الطائرة بدون طيار مباشرة فوقنا  ، ويرصدون تحركنا بالمنطقة ، حتى نغادر المنطقة كاملا ثما يبدأون نشاطهم  ، 

العصابات في السويد لديها طائرات متطورة لمراقبة تحرك الشرطة

 ويضيف ” لديهم أحدث الطائرات الإلكترونية بدون طيار ، ومتصلة بأجهزة كمبيوتر ، وتستطيع التحليق بثبات لساعات ، وتحمل 8 كاميرات متخصصة ودقيقة ولديها خصائص تقريب بوضوح فائق ، وتستطيع متابعة الهدف بالمراقبة على مسافات طويلة .




  لقد تحققنا وفقا لمعلومات استخباراتية ، أن الطائرات بدون طيار تتحرك في السماء عند وصولنا لمناطق العصابات، وهي تطير في دوائر كبيرة تصبح أصغر وأصغر حتى تعثر علينا.

ميكايل  جوسفين – انهم يراقبونا

انهم يرصدون أماكن نقاط دوريتنا السرية ـ في  الغابة  وفي الطرقات والجسور ، يراقبون سيارات الشرطة ، والشرطة الراجلة ، وحتى الدرجات النارية الخاصة بالشرطة ،  ثم يراقبون دوريات الشرطة حتى تغادر المنطقة كاملا  ، كما يقول ميكايل  جوسفين لصحيفة SVT News West.







وذكرت وحدة السيطرة الإلكترونية للشرطة السويدية  ، أن العصابات في السويد  لديها الآن وسائل إلكترونية ، يريدون تتبعنا لأننا ندمر أعمالهم. يبيعون المخدرات و الأسلحة ولديهم ترتيبات خارجية وداخلية ولا يريدون أفشال صفقاتهم الإحرامية . انهم يرسلون الطائرات لمراقبة مقرات الشرطة وحركة سيارات الشرطة  عند دخولها منطقة سكنية او ضاحية سكنية ،




 أن تلك العصابات أصبحت خطيرة . يسيطرون على الشارع أكثر وأكثر. أعتقد أنه يتعين علينا إيجاد طرق للوصول إليهم. ربما ليس عن طريق أخذ الطائرات بدون طيار ، ولكن يتعين علينا مهاجمة هذه العصابات بقوة ، والتي ليس لدينا موارد متاحة ، كما أن القوانين تحد من إمكانية المهاجمة بدون اتباع القوانين الخاصة بالهجوم  ، كما يقول ميكائيل جوسفين .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!