المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الشرطة السويدية أصبحت أكثر استخدام للسلاح و إطلاق النار ” المميت”

منذ العام الماضي بدأ أفراد الشرطة السويدية في زيادة استخدام  أسلحتهم الشخصية في المهام الأمنية ، كما ارتفعت حالات إطلاق النار المميت من قبل عناصر الشرطة السويدية  ، وذلك في إطار  التعامل مع أفراد الشبكات الإجرامية ، حيث أظهرت أرقام جديدة زيادة حادة في عدد حالات إطلاق النار المميت من قبل الشرطة السويدية في الآونة الأخيرة… وهذا يأتي في إطار زيادة منح أفراد الشرطة صلاحيات استخدام السلاح للتعامل مع الجريمة المتزايدة في السويد





ووفقاً لصحيفة داغينيز نيهتير DN فأن زيادة استخدام الشرطة السويدية للأسلحة وإطلاق النار تضاعف ثلاثة مرات عما كانت عليه سابقاً ، ويعود السبب في زيادة صلاحيات الممنوحة للشرطيين للتعامل مع عنف العصابات الإجرامية المتزايد في السويد خلال السنوات القليلة الماضية 




 

وعبر يوهانس كنوتسون ، أستاذ أبحاث الشرطة  ، الذي أجرى أبحاثًا حول عمل الشرطة السويدية ، عن قلقه بشأن هذا التطور.
وقال، “  عندما يكون هناك زيادة حادة في حوادث إطلاق النار المميتة. نحن نتحدث عن عنف الدولة الشديد ضد المواطنين ، ولكن بالمقابل فإن الشرطة تؤكد إن هذه الزيادة هل في نطاق محدد وهو التعامل مع أفراد العصابات في السويد والذين يهددون الشرطة والمجتمع .



قد يعجبك ايضا