المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد ودول شمال أوروبا دول وحيدة في العالم .. لا تعتمد الكمامة للحماية من عدوى كورونا

تقرير يورو نيوز – خمس دول في العالم لا تستخدم كمامات الحماية من فيروس كورونا ،  ولم تصدر حكوماتها نصائح باستخدامها ، إنها دول أوروبا الشمالية من السويد 1% ، والدنمارك 10% ، والنرويج 12% إلى فنلندا وآيسلندا 15%  هذه هي نسبة من يستخدمون الأقنعة والكمامات للحماية من فيروس كورونا في تلك الدول،




قد يكون البعض في دول العالم لا يرتدي الكمامات للحماية من عدوى كورونا ، ولكن في دول الشمال الأوروبي ، وخصوصا في السويد التي تصل نسبة استخدام الكمامات 1 بالمائة ، لا تنصح الحكومة مواطنيها بارتداء كمامات الحماية من عدوى كورونا , ومن النادر رؤية مواطن يستخدمها في تلك الدول !




و رغم أن استخدام كمامات وأقنعة الحماية من عدوى كورونا بات شبه معمم في العالم وحتى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أصبح يضعها.
إلا أن من يشاهد شوارع ستوكهولم وحتى في المتاجر والمكاتب والحافلات والقطارات، نادرا ما يشاهد شخص مع كمامة وإن وجد فيكون سائحا.




وأظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه معهد “يوغوف “قبل مدة قصيرة أن 5 % من المستطلعة آراؤهم في دول السويد والنرويج وفنلندا أكدوا أنهم يستخدمون كمامة ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا في الأماكن العامة وهي نسبة قليلة جديدة مقارنتا بدول العالم الأخرى




وفي الوقت ذاته ارتفعت هذه النسبة إلى ما فوق 70 لا بل 80 % في حوالى عشرين بلدا شملها استطلاع الرأي من الهند إلى الولايات المتحدة مرورا بفرنسا وإيطاليا وإسبانيا واليونان وغيرها …




وقالت الطالبة الفرنسية كاميي فورنارولي البالغة 21 عاما التي صدمت بالعدد القليل من الكمامات في ستوكهولم وخصوصا في قطارات الأنفاق:”أعتقد أن أحداً لن يضع الكمامة ما لم تقل الحكومة بوضوح إنها تنصح للسكان بذلك”.




ورأت المتقاعدة السويدية بيرغيتا فيديل البالغة 63 عاما أن من الجيد أن توصي السلطات السويدية بوضع الكمامة أقله في وسائل النقل العام، لكنها أكدت أنها لن تكون الوحيدة التي تضع الكمامة بل تنتظر قرارا رسميا من السلطات.




وأكد رجل الأعمال مارتن سبورونغ (50 عاما) أن “السويديين يتحملون مسؤولياتهم” مع أن الأزمة الصحية لا تزال قائمة في ستوكهولم.




وأضاف:”نحن نتبع التعليمات الحكومية فإن قالوا لنا إن لا حاجة بنا إلى وضع كمامة فلن نفعل”.

في مواجهة أزمة كوفيد-19 اختارت السويد استراتيجية أقل صرامة من جيرانها فسجلت فيها أكثر من 80 ألف إصابة و5700 وفاة.
إلا أن دول شمال أوروبا مجمعة على رفض التوصية بوضع كمامة مع أن تساؤلات بدأت تظهر في الأيام الأخيرة.






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!