المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد تشهد موجة إفلاس حادة وتوقع ازدياد كبير للبطالة خلال الربيع والصيف القادم

قالت غابرييلا يورانسون  الرئيسة التنفيذية  لهيئة المعلومات التجارية والائتمانية UC ، ، إن تحسن الوضع الاقتصادي المتوقع في فصلي الربيع والصيف لهذا العام لم تظهر مؤشرات له حتى الآن ، والمؤشرات التي لدينا  تشير أن البطالة سوف تزداد في جميع مدن السويد خلال هذا العام ووفقاً لوزيرة المالية فإن البطالة سوف تزداد 40 الف عاطل  ، وأشارت أن الاقتصاد السويد لديه زيادة مستمرة حالياً في حالات الإفلاس، وتسجل بعض القطاعات الوضع الأسوأ منذ أكثر من عقد.  



ووفقاً لهيئة المعلومات التجارية والائتمانية UC، زاد عدد حالات الإفلاس بنسبة 64 بالمئة خلال العام الجاري مقارنتاً بنفس الفترة من العام الماضي . وفي شهر فبراير ، زادت حالات الإفلاس في قطاع البناء بنسبة 86 بالمئة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.  وكان الرقم في قطاع الفنادق والمطاعم 62 بالمئة. وأغلب حالات الإفلاس تحدث في شركات المطاعم والفنادق كما يواجه قطاع البناء الوضع الأصعب .




وكانت  وزيرة المالية السويدية إليزابيث سفانتيسون قد أعلنت ميزانية الربيع لعام 2024 و قالت :- بأن السويد تواجه الآن فترة ركود وكساد اقتصادي مع استمرار التضخم الذي يتم السيطرة عليه تدريجيا  ،وأضافت أن التقارير تتوقع زيادة عدد العاطلين عن العمل بمقدار 40 ألف شخص خلال هذا العام 2024 ،  ، كما نوهت بأنه من المتوقع أن يتفاقم الركود الاقتصادي 2024.