المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويد تبدأ بمحاكمة قادة 8 شبكات للعصابات المنظمة في ستوكهولم ..بعد اعتقالهم من خلال اختراق اتصالاتهم

بعد عمليات كبرى من الشرطة السويدية لتصفية شبكات العصابات الإجرامية ، سوف تشهد ستوكهولم خلال شهر مارس وأبريل القادم  عدّة محاكمات ضدّ ما يوصف بالطبقة الرّائدة في الشّبكات الإجراميّة في المقاطعة والمسؤولة عن عدد من التفجيرات، وجرائم إطلاق النّار وتجارة المخدّرات. بعد أن تم أعتقالهم في عمليات أمنية خلال الشهور القليلة الماضية .




واليوم بدأت محاكمة تتعلّق بجريمة قتلٍ وبمحاولة قتلٍ في منطقة “كونغيسغرفا” والتي ترتبط بالشّبكة الإجراميّة التي تنشط في ضاحية “فوربي” في ستوكهولم.

 “ماتس لوفينغ” قائد الشّرطة الإقليميّة في ستوكهولم يقول أنّ الشّرطة قامت بالتّركيز منذ السّنة الماضية 2020  على ثمانية شبكاتٍ إجراميّة في ستوكهولم وتمكّنا من الوصول إلى القادة  الزعماء في تلك الشّبكات.



يتمّ الحديث هنا عن أكثر من سبعين شخصاً من المنظّمين والقادة في تلك الشّبكات، ويضيف أنّ شبكة “إنكروشات” كانت عاملاً مهمّاً جدّاً حيث تمكّنوا من إثبات ما يعلموه منذ فتراتٍ طويلة دون أن تكون لديهم أدلّة.




وكانت الشّرطة السّويديّة  تمكّنت من أعتقال قادة 8  شبكات ، عن طريق اختراق شبكة إنكروشات وهي شبكة اتصالات ومزوّد خدمة يقع مقرهما في أوروبا، ويُزعم أنّ أعضاء الجريمة المنظّمة يستخدمون الشّبكة للتخطيط لأنشطتهم الإجراميّة.
الشّرطة السّويديّة تمكّنت من فك شيفرات الشبكة وبالتالي التوصّل إلى معلومات متعلّقة بنشاط تلك العصابات الإجراميّ.




وسوف يخضع سبعةُ وعشرون من العصابات الإجرامية  لمحاكماتم بتهمة تجارة المخدّرات، وقتل وعمليّات خطف. وتفجير
وتقول الشرطة السويدية ، أنه من خلال اختراق إنكروشات تمكّنت الشّرطة من كشف مخططات لمحاولات قتلٍ وتهريب مخدّرات وغيرها من الجرائم.
“توشتين ألم” محققٌ في شرطة جنوبيّ ستوكهولم يقول أنّه لدى الشّرطة السويدية الآن فرصة من خلال هذه المحادثات التي تمّ اختراقها لصدور أحكام  قضائية لفتراتٍ طويلة ضدّ شخصيّاتٍ مهمّة في الشّبكة الإجراميّة.




قد يعجبك ايضا