المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السويديات يفضلون أحزاب اليسار “المعارضة” والرجال يفضلون أحزاب اليمين “الحاكم” والسبب؟

تزايدت تفضيلات النساء في السويد لصالح الأحزاب اليسارية مثل الحزب الاشتراكي وحزب اليسار وحزب البيئة ،  وهي حالياً أحزاب “المعارضة” وأكبر تفضيل للنساء السويديات هو للحزب الاشتراكي 




بالمقابل، يميل الرجال إلى اختيار أحزاب اليمين  ، مثل  أحزاب المحافظين والليبراليين والمسيحيين الديمقراطيين وحزب سفاريا ديمقارطنا  وهي أحزاب “الحكومة” حالياً  ، ويفضل الرجل حزب المحافظين بشكل خاص ، هذا وفقاً لاستطلاع للرأي ودراسة عرضها التلفزيون السويدي 




تتجلى تلك التفضيلات بشكل أوضح في اختيارات النساء بما يخص الأحزاب السياسية السويدية، حيث يفضلن أحزاب  الاشتراكيين واليسار  والبيئية لقيادة البلاد بنسبة تصل إلى 61.9 بالمئة.




والسبب أن أحزاب اليسار هي أحزاب تركز على سياسات دعم المجتمع ودعم محدودي الدخل وقطاع الأمومة والطفل والمدارس والسكن والعمال والرعاية الاجتماعية والمعاشات و الاهتمام بدعم وتوسيع القطاع العام الحكومي وهو قطاع معظمه موظفين نساء  ، بجانب اهتمام اليسار بدور ومشاركة المرأة بشكل مكثف




بينما يميل الرجال السويديين لدعم أحزاب اليمين ، وهي أحزاب تتجه سياستها لأليات السوق والصناعة والمال   ودعم التجارة وتخفيض الدعم المجاني المباشر للمواطنين وتقليل دور القطاع العام والاهتمام بالقطاع الخاص  ، وهي سياسات تجذب افتراضيا الرجال حيث تكون طبيعة الرجل أقرب للمغامرة والعمل من البيت والعائلة .




 تقول لينا فانغنيرود، أستاذة العلوم السياسية في جامعة يوتيبوري، هناك أسباب أخرى كثيرة ، ولكن    النساء السويديات يفضلن رؤية قيادات نسائية وهذا ظاهر أكثر في أحزاب اليسار . وتشير إلى أن ثقة الناخبين بمجدلينا أندرشون قد تكون أحد العوامل المساهمة في جذب النساء للحزب.




ولكن تشير فانغنيرود إلى أن اتجاه الرجال منذ السبعينيات نحو التصويت لأحزاب اليمين، بينما يميل النساء نحو اليسار. تعزز تلك التفضيلات من اعتماد النساء على دولة الرفاه الاجتماعي وعملهن في القطاع العام، والتحديات التي تواجه المساواة الكاملة في المجتمع.




قد يعجبك ايضا