المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السلطات السويدية تعتقل “إبراهيم ” بتهمة التهرب الضريبي بـ101 مليون كرون ومحاولة الهروب للبنان

قالت الشرطة السويدية إنها اعتقلت شخص يدعى  إبراهيم كدرة ، يبلغ من العمر 47 عامًا ، وهو شخص متهم بالاحتيال  والتزوير والتهرب الضريبي ، من خلال الحصول على أموال ضخمة من أرباح أعماله في السويد  دون دفع الضرائب .

 وأطلق على إبراهيم قدرا  إعلاميا في السويد  “مليونيرًا الرعاية الاجتماعية السويدية” ، وذلك من خلال إدارة وامتلاك واحدة من أكبر شركات المساعدة الشخصية في السويد  





ووفقا للتقديرات الرسمية للضرائب السويدية ،  تهرب إبراهيم كدرة وهو من أصول لبنانية على 101 مليون كرونة سويدية من أموال دافعي الضرائب من خلال الاحتيال والغش ، وحسب المدعي العام العام السويدي فهذه من أكبر جرائم الاحتيال والتهرب الضريبي في السويد ، وأن المتهم تم اعتقال في بداية العام 2023  في منزله في بلدية أوريبرو. – وقال المدعي العام لويز هيلداي إلى Dagens industri .  لقد قمنا بتقييم أن هناك خطر الفرار  حيث يخطط المتهم للهروب من السويد إلى لبنان ، 



وتم اعتقال إبراهيم قدرا في 5 كانون الثاني (يناير) ، حيث اعتقلت هيئة Ecocrime ” وحدة الجريمة الاقتصادية ” المليونير الاجتماعي إبراهيم كدرة في مقر إقامته في أوريبرو. وفقًا لـصحيفة  Dagens industri .

وتم اتخاذ قرار احتجازه لأن المحققين كانوا يخشون أنه كان في طريقه إلى مطار أرلاندا للفرار من البلاد. – بعد أن تهرب من دفع   101 مليون كرونة سويدية (10 ملايين دولار)  هي من مستحقات أموال دافعي الضرائب ، كما تقول المدعية العامة  لويز هيلداي  .




 واعتُقل  إبراهيم كدرة   بتهمة ارتكاب جريمة ضريبية خطيرة بعد جلسة استماع في محكمة مقاطعة أوريبرو.  ووفقاً لقائمة الاحتيال فجريمة الضرائب بدأت من 2 مايو 2017 وحتى نهاية 2022 ،  ومكان الجريمة بلدية  أوريبرو.




ورفض إبراهيم كدرة التًُهم الموجهة له وقال إنه  يعيش في لبنان بشكل دائم وليس السويد  ،  ولكن المدعي العام السويدي يقدم أدلة أن إبراهيم قدرا  قد حجب مكاسب رأسمالية تزيد قليلاً عن 340 مليون كرونة سويدية من الدولة السويدية بين عامي 2016 و 2021 ، وكذلك حجب استثمارات أخرى بقيمة تقترب من 500 مليون كرون ، وفقًا لقرار بشأن الزيادات الضريبية الذي اتخذته مصلحة الضرائب في ديسمبر من العام الماضي 2022. فإن إجمالي الضريبة المستحقة التي تهرب منها إبراهيم قدرا بلغت 101 مليون كرون سويدي




ينفي قدرا ارتكاب أي جريمة ، ولكن  المحكمة السويدية قررت احتجازه و فرض قيود صارمة عليه في الحجز ، مما يعني أن  إبراهيم قدرا  البالغ من العمر 47 عامًا سيتم عزله ، دون أن تتاح له فرصة استقبال زوار أو التفاعل مع نزلاء آخرين في الحجز  ، كما يُمنع من التواصل إلكترونيًا أو تلقي الرسائل أو الاتصال أو التحدث مع أي شخص إلا  المحامية التي تتولى الدفاع عنه   كريستينا بيرجنر لنيريكس أليهاندا  ، والتي تؤكد أن موكلها  لم يكن ينوي مغادرة البلاد .



ماذا حدث  وماهي الجريمة الأساسية ؟

بدأ إبراهيم قدرا تأسيس شركته  Assistansia AB في  بلدية أوريبرو مع شريك أخر  كان شخص متقاعد  ومعاق  ، وكانت الشركة تقدم خدمات الرعاية الشخصية للمعاقين كلياً وجزئياً 
أصبحت الشركة رائدة السوق في مجال المساعدة الشخصية وسرعان ما أصبح الملاك أثرياء  ، ولكن هذا الثراء  كان على حساب دافعي الضرائب السويديين.



إبراهيم قدرا وشريكه   بدائو بالتلاعب بالضرائب – ضرائب للدولة – وفي القيام بتقديم خدمات غير قانونية  .  ثم التوسع بفتح فروع وإخضاعها لإجراءات شركات جديد للتهرب الضريبي من الضريبة المتصاعدة ،  تم نقل ملكية الشركة الأساسية إلى قبرص حتى يتجنب  الشريكين دفع ضرائب قدرها 12 مليونًا سنوياً ، وفقًا لحكم ضريبي لاحق ، أبلغت عنه صحيفة افتونبلاديت سابقًا.



ومع رفض الشريكان  تسديد الضرائب السنوية والاعتراض عليها  ،  باعوا الشركة  Assistansia مقابل 190 مليون كرونة سويدية لمجموعة الرعاية الإنسانية Humana ،  ولكنهم  حصلوا أيضًا على 35 بالمائة من ملكية الشركة . واستمرت الأموال في التدفق ، ومع توسع الشركة وزيادة اعمالها وارباحها مع المالك الجديد ، باع الشريكان ثلثي حصتهم البالغة 35% الشركة مقابل 425 مليون كرونة سويدية ، وفقًا لتقارير Dagens industri. وقاموا بإعادة استثمارها !



ووفقًا للصحيفة ، فإن هذه الإيرادات ، من بين أمور أخرى ، هي التي كان إبراهيم قدرا سيبلغ عنها في السويد للضرائب . ولكن  مصلحة الضرائب السويدية قامت بفتح السجلات ووضع محققين لتتبع جميع أعمال وأموال وارباح إبراهيم قدرا  واعتبرت  اعتبرت إنه خبأ هو وشريكه  مليار كرونة سويدية  هي نتيجة أعمال وأرباح حصلوا عليها من خلال عملهم في السويد وفي دول أوروبية أخرى ,.




ووفقاً للتقرير الضريبي فإن إجمالي ما هو مستحق للضرائب وأموال مستردة للضرائب السويدية هو مبلغ 101 مليون كرون تهرب إبراهيم قدرا من دفعها ، وعليه دفعها أو مواجهة المحاكمة الحالية 



قد يعجبك ايضا