المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن 5 سنوات و 9 سنوات على مرتكبي جريمة تعذيب واعتداء على طفلين في مقبرة بستوكهولم

أصدرت محكمة ستوكهولم اليوم الخميس  حُكم على شابين بالسجن  لارتكابهم جرائم السطو المشدد ، والاختطاف ، والاعتداء المشدد ، و الجسيم  على صبيين طوال ليلة كاملة داخل مقبرة في سولنا بستوكهولم .  وجاء الحكم  بالسجن تسع سنوات على المتهم الأول وهو بعمر 21 عام ، وعلى المتهم الثاني بخمس سنوات ونصف وهو بعمر 18 عام   وكانت عقوبته مخفضة لصغر سنه. 




الجريمة تعود لشهر أغسطس الماضي 2020 / حيث تعرض الضحايا وهم صبيين وعمرهم  (15 و17 عاماً) للاعتداء وللتعذيب و داخل مقبرة في سولنا شمال ستوكهولم،  حيث قام المتهمين الجناة بخطف الصبيين تحت تهديد السلاح ودخلوا بهم لمقبرة ومارسوا أعمال اعتداء متنوعة عليهم طوال الليل، فيما وجدهما المارة عراة من ملابسهما في وقت مبكر من صباح  اليوم التالي – لمتابعة تفاصيل القضية التي نشرناه سابقا من هنا .




واستطاعت الشرطة السويدية القبض على المتهمين . وقال المدعي العام في القضية أندش تورداي إنهما معروفان للشرطة والخدمات الاجتماعية -السوسيال- ، ولديهم سجل جنائي خطير ، وسبق أن أدينا بجرائم سرقة ومخدرات وقيادة غير قانونية. كما اشتبه في أحدهما بقضية حريق عمد لسيارة للحصول على أموال التأمين.

المتهمين بالجريمة :: والحفرة التي وضُع فيها الصبيين بالمقبرة

موقع ارتكاب الجريمة داخل المقبرة – وبالصورة الحفرتين بالمقبرة حيث وضع الصبيين فيهم وتم الاعتداء عليهم طوال الليل






ويعتقد الادعاء العام أن الدافع الأساسي للجريمة كان المال، لكن التعذيب والعنف الشديد ليس لهما تفسير. كما أن من الواضح وفقاً للمدعي العام السويدي  أن الاختطاف احتوى على عناصر تسببت في قلق شديد من الموت وضغط نفسي كبير للصبيين ،  






قد يعجبك ايضا