المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

بعد 8 شهور من التحقيقات السجن 18 عاماً لرجل قتل زوجته وأخفى جثتها في مدينة Avesta

بعد 8 شهور من التحقيقات ، ودراسة القضية بالمحكمة السويدية ، حكمت محكمة مقاطعة فالو السويدية ، اليوم على رجل يبلغ من العمر 45 عامًا، بالسجن 18 عامًا، بتهمة قتل وأخفاء زوجته ، والهروب بطفله من السويد ، وقررت المحكمة، أن المتهم لا يُعتبر مصابًا باضطرابات عقلية
أو مشاكل نفسية خطيرة ، وأنما قام بالتخطيط والتنفيذ الكامل لجريمة قتل زوجته والهروب بطفله خارج السويد .



وكان الرجل الذي هرب خارج السويد بطفله بعد قتل زوجته ، قد تم القبض عليه بدولة ” سلوفينيا ” وترحيله للسويد ، واعترف الرجل نفسه، بأنه قتل زوجته، لكنه ذكر أنه تصرف كردة فعل ودفاع عن النفس، وذلك بسبب الإساءة المتكررة من زوجته ، وبعد شجار نشب بينهما، إلا ان المحكمة فيما لم تقبل هذا المبرر ، وتم عرضه على للفحص العقلي والنفسي الذي أثبت ان الرجل ليس في خالة عقلية سيئة .

الأم الشابة فيلمير  أوكرانية الجنسية

 

الشقة التي حدثت فيها جريمة القتل

وتعود تفاصيل الجريمة التي كان لها صدى إعلامي واجتماعي كبير في السويد إلى شهر فبراير 2019 ، .حيث وقعت جريمة القتل التي في مدينة افستا السويدية ، حيث قتلت امرأة تبلغ من العمر 33 عام واسمها فيلميرا ، 34 سنة ـ مهاجرة أوكرانية الجنسية ـ متزوجة من رجل مهاجر اجنبي ” المتهم ” ، ولكن من جنسية اخرى لم يتم الإعلان عنها ، ولديهم طفل عمره يقارب 4 سنوات .






ووفقا للتحقيقات وأقوال الجيران ، فأن العائلة كانت هادئة ، ولكن كان يلاحظ أن الزوجة لديها خوف من الزوج ، وكان الزوج مختلف عنها ـ حيث قالوا الجيران ، أن المرأة كانت تبتسم دائما ، بعكس الزوج كان عابس دائما  ..

الزوج القاتل / كاميرات المراقبة

ويوم الجريمة سمع الجيران أصوات وصدمات وصراخ من الشقة المشتركة للزوجين. ثم لاحظ الجيران في اليوم التالي أن الشقة بابها غير مغلق ،  ولا وجود للأم ولا للطفل ، وتم إبلاغ الشرطة … و تمكنت الشرطة في 12 فبراير، القُبض على الرجل، في عملية تفتيش على الحدود في سلوفينيا، بعد إصدار أمر اعتقال أوروبي،






قد يعجبك ايضا