المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن لمدة عام لطبيب أصدر شهادات كورونا مزورة لمسافرين في السويد خلال ساعتين بـ1800 كرون

أصدرت محكمة يوتبوري، اليوم الأربعاء 28 يوليو،  حكماً بالسجن لمدة عام على الطبيب  فرشيد السيستاني ، 35 عامًا ،  بتهمة الاحتيال بعد إصداره شهادات اختبار كورونا  PCR، سلبية لمسافرين مزيفة  .





ووفقاً لبيان الحُكم فأن الطبيب قام بإصدار اختبارات كورونا سلبية للمسافرين و لم يتم تحليل العينات مطلقًا وأصدر  شهادات طبية مزورة . وتقول المحكمة إنه “استخدم الوباء لتحقيق مكاسب خاصة به” وتسبب في “خطر زيادة انتشار العدوى”.




وينفي الطبيب الجريمة ويعتقد أن اختبارات كورونا تمت بشكل صحيح   ويؤكد أنه لم يبتدع أي أفعال كاذبة. ولكن التحقيقات أثبتت أنه لم يقوم بالتحليل الصحيح ولم يستخدم أي نظام طبي حقيقي لتحليل فيروس كورونا ، وكان الطبيب يوفر خدمة تقديم شهادات كورونا خلال ساعتين وأربع ساعات كوقت استجابة. وتختلف الأسعار حسب وقت الاستجابة المختار. < لكن في الواقع ، لم يتم تحليل الاختبارات مطلقًا. 




ودفع المرضى  ما بين 1800  كرونة سويدية للحصول على شهاداتهم خلال ساعتين . كان السعر مختلفًا اعتمادًا على السرعة التي يريدها المسافر .

الخبر كما نشرته صحف سويدية


وينفي الطبيب المدان التُهم التي وجهت له ويؤكد أنه لم يكون في يوم من الأيام متورط في أي عمل مخالف للقوانين في السويد وانه اعتمد بعمله على مختبرات خاصة ..




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة