المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن لمدة عام لسائق باص قام ببيع بطاقات مزورة للركاب لمدة عامين وحقق ملايين الكرونات !




حكمت المحكمة الابتدائية في لينشوبينغ بالسجن لمدة عام بحق سائق باص بعد إدانته بجريمة الاحتيال الجسيم، وذلك عقب قيامه بالتلاعب في بطاقات تذاكر ثم بيعها نقداً للمسافرين دون تسجيلها…..بحيث انه كان يقوم بتشغيل الباص لحسابه بالمناصفة مع الشركة ..

وبحسب تحقيقات الشرطة فإن السائق استمر ببيع تذاكر وبطاقات لجيبه الخاص لمدة سنتين ونصف على الأقل، كما أن النقود التي جناها من ذلك تم إنفاقها في شراء سيارات حديثة لعائلته بالسويد ومنزل كبير خارج السويد في بلد اخر يحمل جنسيته  …. وتم رصد كافة المعلومات عن طريق التحويلات البنكية والحوالات المرسلة من قبل السائق الي الخارج ..






وقال هانس أورانيوس، محامي السائق، إن موكله غير راضٍ وغاضب عن الحكم حيث كان يطالب بالبراءة ويحد ان الحكم مشدد ومبالغ فيه!.

وبدأت القضية حين بلغ مندوب في شركة Östgötatrafiken، المسؤولة عن مواصلات النقل العامة في مقاطعة اوستريوتالاند، عن نشاط احتيالي عقب اكتشافه للأمر ..ورصد عملية بيع التذاكر لحساب سائق الباص .

وعلقت بعض الصحف والمواقع الالكترونية علي الخبر ، ان الحكم ضعيف ويشجع المحتالين علي استغلال وظيفتهم للحصول علي ملايين الكرونات مقابل عقوبة لمدة عام بسجن يتوفر به جميع وسائل الترفيه !!







قد يعجبك ايضا