المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

السجن المؤبد لشقيقان يعملان في جهاز الاستخبارات السويدي بتهمة التجسس لصالح روسيا

انتهت محاكمة الشقيقين اللذان يعملان في مناصب قيادية بجهاز الاستخبارات السويدي بتهمة التجسس بالإدانة، وحكمت محكمة ستوكهولم الابتدائية على الشقيق الأكبر  والبالغ من العمر اثنين وأربعين عامًا بالسجن المؤبد بتهمة التجسس والاطلاع على وثائق ومعلومات سرية تخص الدفاع السويدي، فيما تم الحكم على الشقيق الأصغر بيام كيا البالغ من العمر خمسة وثلاثين عامًا بالسجن المؤبد أيضاً ولكن تم تخفيف العقوبة لمدة تسعة سنوات وعشرة أشهر بتهمة المساعدة على التجسس .




التهم كانت تجسسهم لصالح روسيا من خلال المعلومات التي جمعها الأخ الأكبر من خلال وظائفه السابقة في جهاز الأمن سابو، وجهازي الأمن والمخابرات العسكرية” موس”  لدى القوات المسلحة السويدية.

الجاسوس السويدي وجوازات و أجهزة استخدمها في التجسس لحساب روسيا 




رئيس مستشاري المحكمة الابتدائية مونس فيجن قال: “وجدت المحكمة الابتدائية أن الأخوين ملئا حقيبة بمعلومات سرية من خلال تسعين وثيقة بقصد نقلها إلى روسيا والمخابرات العسكرية الروسية، وبحسب المحكمة فإن الدافع كسب المال: “الدافع سأذكر فقط أن كلا الأخوين نفيا أي تورط. والشيء الوحيد الذي تمكنا من إيجاده كدافع هو المكاسب المالية، الشقيقان ينفيان التهم الموجهة إليهما”.



قد يعجبك ايضا