المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الركود الاقتصادي يضرب السويد .. شركة إريكسون تخطر 1200 موظف بالفصل في السويد

الركود الاقتصادي في السويد يزداد وينعكس على سوق العمل حيث تبدأ الكثير من الشركات والمؤسسات السويدية في تسريح وانهاء خدمات موظفيها ، حيث أعلنت شركة إريكسون السويدية العملاقة قرار بإنهاء خدمات 1200 موظف في السويد. والسبب وفقاً لبيان الشركة حالة الركود والانخفاض الحاد في مبيعات وسوق الهواتف المحمولة.



وأوضحت  الشركة في بيان إنها وضعت خطة أولية لإنهاء خدمات  1200 وظيفة في السويد. وربما يرتفع العدد في وقت لاحقاً  ،  وأضافت الشركة إن القرار الأخير يعد جزءاً من الإجراءات لتقليل التكاليف، بينما تتابع استثماراتها المهمة للمحافظة على الدور الطليعي للشركة في القطاع التكنولوجي.



ووفقاً لخطة الشركة فإن الإجراءات لتخفيف التقليل تشمل .

1- انهاء خدمات 1200 موظف وعامل من العاملين في فروع الشركة في السويد .

2- تقليل عدد الاستشاريين، وتبسيط العمليات، وتقليل عدد المكاتب.