المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الخوف أو عدم ثقة فمن حوله ؟ أردوغان يأخذ من ابنه كوب ماء رفضه من حارسه الشخصي

أثار مقطع فيديو، تساؤلات حول تصرف للرئيس التركي رجب طيب أردوغان. هل يخاف من أن يتعرض للغدر أو ليس لديه ثقه فمن حوله ؟

ويظهر في المقطع الذي انتشر  الحارس الشخصي لأردوغان وهو يحاول مرارا إعطاءه كوبا من الماء، فيما نشاهد الرئيس التركي غير مبال به، بمعنى عدم قبوله لتناول الماء من يده.



ونرى أيضا في المقطع، الحارس الشخصي وهو يستعين بابن أردوغان ويعطيه كوب الماء ليسلمه لوالده بيده.

وبالفعل عندما لمح الرئيس التركي كوب الماء نظر إلى أعلى ليرى حامله، عندها تناوله بعدما اطمأن بأن ابنه هو من يقدمه له.

شاهد الفيديو

شاهد



وبعدما أثار المقطع جدلا كبيرا، ذكر موقع صحيفة “إسطنبول” أن الأمر يتعلق بـ”إجراء أمني”. ؟ ولكن إن كان لا يثق ي شرب الماء من يد حارسه لشخصي فكيف يوافق أن يكون حارس شخصي له ؟




وهنا يظهر التسائل حول مدى ديمقراطية تداول السلطة في دول مثل تركيا فمن المستحيل أن تجد رئيس وزراء السويد أو النرويج والدنمارك يخشى من تناول الماء أو المثلجات التي تقدم له في اللقاءات العامة مع الجمهور !




يأتي ذلك في وقت يخوض أردوغان ومنافسه كمال كليتشدار أوغلو، جولة ثانية من الانتخابات الرئاسية في 28 مايو الجاري، وللفوز في الانتخابات، يحتاج المرشح إلى أغلبية بسيطة من الأصوات.