المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة العراقية تستقيل ووزير الدفاع تنتهي مهامه واستبعاده من المشهد السياسي العراقي

وافق البرلمان العراقي على طلب استقالة الحكومة العراقية ، حسبما ذكرت عدة وسائل إعلام دولية. وقالت مصادر سياسية عراقية ، أن من بين الوزراء المنتهية ولايتهم وزير الدفاع نجاح الشمري ، الذي يتم التحقيق معه في العديد من الجرائم في السويد….




وأن قرار متفق عليه بين رؤساء الأحزاب العراقية الأساسية في البرلمان السويدي ، بإنهاء أي دور لوزير الدفاع العراقي في تشكيل حكومي جديد ، واستبعاده من المشهد السياسي على خلفية الأزمة التي أثيرت الأسابيع الماضية حوله، كونه حامل  للجنسية السويدية ، وتوجيه تهم جنائية له من قبل السلطات السويدية التي يحمل الشمري جنسيتها ,.




وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أعلن يوم الجمعة أنه يستقيل هو وحكومته نتيجة الاحتجاجات في البلاد.ووافق البرلمان العراقي على استقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي ا .

وقال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي إنه سيخاطب رئيس الجمهورية برهم صالح من أجل تسمية رئيس جديد للحكومة. واستعاد أسماء من أي منصب سياسي ومن ضمنها وزير الدفاع العراقي .






وقبل ذلك كان مجلس القضاء الأعلى في العراق قد أصدر مذكرة قبض على القائد العسكري السابق في محافظة ذي قار (جنوبي البلاد) الفريق جميل الشمري، الذي توجه إليه أصابع الاتهام بالوقوف وراء إصدار الأوامر التي تسببت في قتل متظاهرين في محافظة ذي قار.
وصباح اليوم أضرم محتجون النيران في منزل جميل الشمري بالديوانية (جنوب).



وأعفي الشمري من منصبه بعد يومين من تكليفه بأمر من رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي على خلفية مقتل 35 محتجا وإصابة أكثر من مئتين في اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين وسط مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.






قد يعجبك ايضا