المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية سنبدأ بنشر مناطق لتفتيش الأشخاص دون اشتباه في جميع أنحاء السويد

أعلن رئيس الوزراء أولف كريسترشون  في مؤتمراً صحفياً  بعد ظهر اليوم  “حزمة أمنية كبرى”    لمواجهة الجريمة المنظمة  وقال كريسترشون ”  حان الوقت للانتقال من الأقوال إلى الأفعال سنبدأ نشر “مناطق التفتيش” في السويد ، وستكون مناطق التفتيش  ثابتة ومتحركة وتمنح الشرطة السويدية توقيف أي شخص وتفتيشه دون وجود أي اشتباه.



كما أكد  رئيس الوزراء أولف كريسترشون   على العمل على  تطبيق مبدأ “الشهود مجهولي الهوية” في الإجراءات القانونية السويدية. وهذا يعني  تخفيف عقوبة من يدلي بشهادة تساعد في أعمال التحقيق إن كان متورطاً في جريمة.



وقالت إيبا بوش “يجب أن يكون أي شاهد قادراً على الشعور بالأمان عند تقديم المعلومات في التحقيقات الجنائية والمحاكم (..) يجب إنهاء ثقافة الصمت”. وتعتزم الحكومة أيضاً تكليف البلديات بالمسؤولية القانونية عن أعمال منع الجريمة. وستقدم مشروع قانون بهذا الخصوص في المستقبل القريب، وفقاً لبوش.




قد يعجبك ايضا