المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية: لا هواتف محمولة في المدارس السويدية من الصف الأول إلى التاسع

قالت الحكومة السويدية من خلال وزير العمل  يوهان بيرشون أن إجراءات جديدة يتم دراستها حاليا لجعل  المدارس الابتدائية في السويد خالية تمامًا من الهواتف المحمولة حتى أثناء فترات الراحة، سيضطر الطلاب من الصفوف 1 إلى 9 إلى تسليم هواتفهم قبل دخولهم المدرسة.




وتقول وزير العمل  يوهان بيرشون  أن   الشيء الطبيعي هو عدم وجود هواتف محمولة مع الطلاب في المدرسة  في الصفوف  1 إلى 9 فهذا أمر جيد للصحة التعليمية والنفسية ويحقق لهم بيئة مدرسة آمنة،  وحتى في أثناء فترات الراحة لا يجب أن يحملوا هواتفهم ، . نحن بحاجة إلى زيادة التعلم واكتساب المعرفة في المدارس السويدية والابتعاد عن سلبيات التكنولوجيا.




ويؤكد وزير العمل السويدي أن أبناءه تأثروا بهذه “التجربة بشكل سلبي ” وأن الهواتف تستخدم  في المدارس، ولم يكن هناك أي فائدة. بل يفقدون تركيزهم وتظهر المشاكل بين الطلاب ويتداولون محتوى يؤثر على مزاجهم التعليمي في
الفصول الدراسية،



وأضاف  وزير العمل : يجب أن يكون الطالب مركزًا في تلقى تعليمه في المدرسة، وخلال فترات الاستراحة، يجب ألا تحدق في الشاشة وتنعزل أو يتداولون السلبيات .. نحن بحاجة إلى التركيز على الحياة الحقيقية، وهذا هو الهدف من المدرسة”.





ومن الناحية العملية، سيتم جمع الهواتف المحمولة في الصباح ثم إعادتها عند انتهاء اليوم الدراسي، وسيتم وضعها في ما يشبه “صندوق الهواتف”. وسيدخل حظر الهاتف المحمول حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن، لكن دراسة القرار والتصويت عليه سوف يحتاج لما يقارب عاماً وفقاً لوزير العمل السويدي