المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية : قوانين جديدة تدخل حيز التنفيذ

أعلنت الحكومة السويدية على موقعها الإلكتروني أن العديد من القوانين الجديدة سوف تدخل  السويد حيز التنفيذ مع بداية العام الجديد 2022، ومن أهمها تشديد العقوبات على جرائم العنف ضد أفراد العائلة والعلاقات الأسرية، ورفع سقف الدخل للتامين الصحي.




وفيما يلي بعض تلك القوانين الجديدة.

1- حظر بعض الأدوات المستخدمة في الطعام وغير القابلة لإعادة الاستخدام، مثل أدوات المائدة، القش، أعواد البالونات، أدوات تحريك المشروبات، والأكواب المكونة مما تزيد نسبته عن 15% من البلاستيك، ويشمل ذلك صناديق الطعام الجاهز والأطباق والأكواب المصنوعة من البولسترين.




 هذا يعني أن أولئك الذين يقدمون الطعام أو الشراب في كوب أو صندوق غداء يمكن التخلص منه يجب أن يقدموا فرصة لتناول الطعام أو الشراب في بديل قابل لإعادة الاستخدام.




2-غرامات على رمي القمامة في الطرقات حتى لو كانت صغيرة، وهذا ينطبق على سبيل المثال على أعقاب السجائر، والغرامة في حال المخالفة قدرها 800 كرونة سويدية.




3-تشديد العقوبات على جرائم العنف والانتهاكات بحق العلاقات العائلية ، حيث رفع الحد الأدنى لعقوبة الاعتداء الجسيم على المرأة من السجن تسعة أشهر إلى السجن لمدة سنة ، وهذا التغيير يعني أنه سيتم تشديد عقوبة انتهاك حظر الاتصال وأن الانتهاكات الأقل خطورة لحظر الاتصال لن تكون خالية من العقوبة. ويشمل ذلك الشتائم والتشهير.




4- إلغاء الحسم على عقوبة السجن للشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 20 سنة، إذا كان الحد الأدنى للعقوبة السجن لمدة عام أو أكثر، ويشمل ذلك جرائم السرقة والاعتداء الجسيم والاغتصاب.




5- رفع سقف الدخل للتأمين الصحي، حيث سيتم تعزيز التغطية التأمينية بحيث يتم رفع سقفها للدخل القائم على استحقاقات المرض من ثمانية إلى عشرة أضعاف المبلغ الأساسي للتكلفة أي إلى 483 ألف كرونة سويدية.




6- فرض التصريح المناخي للمباني الجديدة، بما يلزم الشخص أو الشركة إعداد وتقديم بيان مناخي إلى المجلس الوطني للإسكان والبناء والتخطيط عند تشييد مبنى جديد. يجب أن يعكس تصريح المناخ التأثير الذي ينشأ أثناء تشييد أي مبنى جديد، وفقًا للائحة الجديدة.




7- إلغاء ضريبة الدعاية، وتنطبق الضريبة الملغاة على الإعلانات اللافتات، أو عبر مكبرات الصوت، على الملابس الرياضية، والسيارات وما شابه ذلك، وكذلك الإعلانات التي تزيد قيمتها الضريبية عن مئة ألف كرونة سويدية في السنة.