المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية: سرقة مياه البحيرات ..والسارقين يستخدمونها في أغراض تجارية خاصة

قالت الحكومة السويدية انها اطلعت على تقارير حول سرقة مياه البحيرات السويدية ، وقررت الحكومة تكليف مجالس إدارة المقاطعات السويدية بإجراء تحقيق حول ضخ المياه من البحيرات و الآبار والأنهار السويدية بشكل غير مشروع  مما يعتبر سرقة للمياه السويدية ، وأشارت التقارير التي اطلعت عليها الحكومة السويدية أن المياه المسروقة يتم استخدامها  لسقي ملاعب الجولف و زراعة البطاطا والحدائق والمزارع الخاصة وغيرها.




وتلقت إدارة مجلس  المقاطعات نحو 250 بلاغًا حول سرقة المياه من بحيرات وأنهار وسحب مياه بطريقة غير مشروعة في السنوات القليلة الماضية، وتشمل هذه البلاغات حوادث مختلفة كاكتشاف شاحنة مجهولة تسحب مياه من بحيرة خارج «اوسترسوند»، واستخدام مضخ لسقي حقل لزراعة البطاطا.




قدم«كريستيان يترك» المقيم في ضواحي ستوكهولم بلاغًا إلى مجلس إدارة المقاطعة بشأن سرقة المياه من بحيرة؛ حيث قام نادي الجولف بسحب المياه لسقي ملاعب الجولف الخاصة به، حيث قال كريستيان للإذاعة إن الأمر مثير للغضب حيث أن مستوى المياه في البحيرة هو الأدنى من أي وقت مضى، وفي الواقع يُعتقد أن كمية أكبر من المياه تختفي، مما يتم رصده من قبل مجالس المقاطعات، ولذلك منحتهم الحكومة مهمة مسح كمية المياه التي تستخدم.