المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية تطلب من البلديات السويدية فصل موظفين لتوفير المال

تنتشر الأزمة الاقتصادية في السويد وتنذر بالمزيد من حالات البطالة ÷ حيث ذكر التلفزيون السويدية أن مقاطعات سويدية سوف تبدء خفض عدد الموظفين في 12 مقاطعة من إجمالي 21 مقاطعة  ، وفقًا لنتائج استطلاع أجرته برنامج أجندة الأخبار على التلفزيون السويدي ـ السبب هو العجز المالي الذي تعاني منه هذه المقاطعات وعدم قدرة الحكومة السويدية على تمويلها بالأموال .




ووفقاً للحكومة السويدية فإن على تلك المقاطعات يجب عليها العمل على تحقيق وفورات مالية، حيث سيتم تقليل التكاليف من خلال فصل المزيد من الموظفين ، مثل منطقة أوربرو التي قررن توفير 610 مليون كرونا سويدية، مما يستدعي فصل العديد من الموظفين و العالمين في خدمات البلدية .




من ناحية أخرى، تخطط منطقة أوسترغوتلاند لتخفيض نسبة القوى العاملة بنسبة 6٪، في حين تم الإعلان عن إقالة 700 موظف في منطقة سورملاند. كما سيتم تخفيض وظائف في مناطق فيستربوتن وفيستمانلاند بنحو 100 وظيفة في كل منهما. ، وتعكس هذه الإجراءات في فصل عدد كبير من الموظفين في مختلف المناطق السويدية التحديات الاقتصادية التي تواجهها السويد في الوقت الحالي، والتي تجبر الحكومة على اتخاذ إجراءات صارمة لتحقيق التوازن المالي.