المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية ترفض تمويل صندوق لدعم الدول الفقيرة جراء تغيرات المناخ وتعتبر التمويل

بعد وصول حكومة مدعومة من حزب سفاريا ديمقارطنا لقيادة السويد ، أصحبت السويد أقل سخاء وأكثر تشدد في منح المساعدات ، حيث رفضت الحكومة السويدية المشاركة في تمويل صندوق   لتعويض الدول الفقيرة عن الأضرار والخسائر التي لحقت بها جراء التغيرات المناخية. كما رفضت الحكومة السويدية انشاء مثل هذا الصندوق .

 




وجاء رفض السويد خلال مؤتمر شرم الشيخ للمناخ ، حيث ترغب الدول الأشد ضعفاً في الحصول على تمويل لصندوق تعويضات من البلدان الصناعية الغنية التي تسببت في زيادة انبعاثات غازات الاحتباس الحراري ذات الأضرار المناخية الكبيرة. – بينما رفضت السويد ودول غربية غنية تلك المطالب تخوفًا من اضطرارها لدفع مبالغ مالية هائلة تعويضا عما تسببت فيه من أضرار، في حال اعترافها بما يسمى “المسؤولية التاريخية عن تغير المناخ”.



 

ومن جهته، أعرب المبعوث السويدي لهذه القمة، ماتياس فرومري عن رأيه بشأن صندوق تمويل المناخ بالقول  أنه مقترح مرفوض من قبل الحكومة السويدي ، نحن في حكومة السويد ، نفضل العمل وفق النظام الحالي –  وهو  التعاون المشترك لحل مشكل المناخ والبيئة دون مسؤوليات مالية إلزامية  .  .




الجدير بالذكر أن السويد تعد إحدى دول الاتحاد الأوروبي المعارضة لإنشاء صندوق أو تدشين أي جهة جديد لتمويل إعادة الإعمار وإصلاح ما يحدث من كوارث متعلقة بالطقس بسبب تغير المناخ. بينما كانت الحكومة السويدية السابقة عضو فعال في الموافقة على مثل هذه المشاريع والاستثمار فيها 




قد يعجبك ايضا

لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة