المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية تبدء بفرض ضرائب سنوية أعلى على مستخدمي السيارات العاملة بالبنزين والديزل

أعلن وزير البيئة والمناخ بير بولوند في مؤتمر صحفي أن ضريبة المركبات على السيارات الخاصة التي تعمل بالبنزين والديزل سيتم رفعها في الميزانية القادمة.  و تقترح الحكومة السويدية تخصيص أموال إضافية، لتسهيل التحول في قطاع النقل بالبنزين والديزل لقطاع النقل الكهربائي بما ينعكس إيجابا على المناخ، 




وفقا لوزير المناخ والبيئة بير بولوند. وقال بولوند في مؤتمر صحفي إن  الميزانية الجديدة للسويد سوف تشمل  ضرائب أعلى على السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل، مع زيادة الإعفاء الضريبي للسيارات الكهربائية،والذي تم تحديده حاليا بحد أقصى 70 ألف كرونة سويدية لكل سيارة لا تصدر عوادم بحسب وكالة “بلومبرج” للأنباء .




وقال الوزير إن “مبيعات السيارات الكهربائية تضاعفت عدة مرات” في السويد  منذ إدخال  ما يسمى بنظام “المكافآت المالية … وترغب الحكومة في مواصلة تعزيز هذا التطور” من خلال زيادة الضرائب على مستخدمي السيارات بالبنزين والديزل وخفض ضريبي ودعم على مستخدمي السيارات الكهربائية . وتعرض الحكومة السويدية ميزانية الدولة على البرلمان لمناقشتها في 20  سبتمبر.



قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة