المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكومة السويدية : تبحث إلغاء تدريس اللغة الأم للطلاب المهاجرين في المدارس السويدية

طالب حزب سفاريا ديمقراطنا  بضرورة إلغاء تدريس اللغة الأم في المدارس السويدية ، خصوصاً اللغات المنتشرة بين المهاجرين مثل اللغة العربية ،  الحكومة السويدية أكدت إنها ستوجه اللجنة التعليمة بالتحقيق في “هل يؤدي تدريس اللغة الأم إلى ضعف التكامل وتعلم اللغة السويدية ؟ ” وبالتالي سيكون  إلغاء تدريس اللغات الأم أمر إلزامي  .

 




ويقول باتريك ريسلو (SD) ، عضو لجنة التعليم والذي سيشارك في تقييم اضرار اللغة الأم على الاندماج بالمجتمع للطلاب . – “هذا هو أملنا ، لكن لا يمكننا استباق التحقيق”
وأضاف باتريك ريسلو (SD) في كل أسبوع دراسي ، يشارك ما يقرب من 180 ألف طالب في ساعة واحدة من تعليم اللغة الأم باللغة التي يتحدث بها آباؤهم. وفي اتفاقية Tidö ، التي وضعتها الحكومة وحزب سفاريا ديمقارطنا  ، ورد أنه يجب تعيين استفسار “لمراجعة تدريس اللغة الأم بهدف إلغاءها لكي لا تؤقر سلبًا على الاندماج أو تطوير معرفة الطالب في اللغة السويدية.  “.




ويقول حزب سفاريا ديمقارطنا  – موقفنا هو أنه لا ينبغي أن يكون لدينا تعليم للغة الأم ممول من الضرائب ، ولكن يجب استبداله بالتعليم السويدي ، كما يقول باتريك ريسلو.

ولكن  محاضرة في علم التربية  وتهدد اللغات في جامعة أوبسالا  ” آن ريث وارن”، تقول ، لا يوجد بحث يشير إلى أن تدريس اللغة الأم سيكون له تأثير سلبي على تعلم الطالب للغة السويدية.

– يحصل الطلاب الذين يدرسون لغتهم الأم لفترة أطول على نتائج أفضل في المواد الأخرى أيضًا. تقول آن ريث وارن ، إنه ليس لها أي سلبيات ، إنها نوع من الأسطورة القديمة.




قد يعجبك ايضا