المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكم على امرأة بالسجن 3 سنوات وتبرئة زوجها الشرطي من تهمة إدارة مركز تدليك للدعارة في ستوكهولم

أصدرت  محكمة ستوكهولم اليوم الأربعاء  حكم بالسجن ثلاثة سنوات ونصف على امرأة تقوم بتقديم خدمات جنسية   في صالون للتدليك  . فيما برأت زوجها وهو ضابط شرطة من التهمة نفسها لعدم كفاية الأدلة ، ولقول المرأة إنها قامت بهذه الجريمة دون معرفة زوجها مع استغلالها لوظيفته .




وقد طلب المدعى العام الاستئناف في القضية ، حيث وفقاً  للائحة الاتهام التي قدمها الادعاء العام، كان الزوجان يديران معاً صالون تدليك وسط ستوكهولم واستغلا النساء في بيع خدمات جنسية لمدة عامين .




ووفقا للادعاء العام  فأن الشرطي شارك في النشاط وأستغل المعلومات من خلال وظيفته لتشغيل هذا النشاط . وقال الادعاء إن الزوجين جنيا ملايين الكرونات جراء أعمال الدعارة. ولا يمكن أن يكون الزوج لا يعلم شيئ عن نشاط زوجته 




ورأت المحكمة في حكمها اليوم أن المرأة أدارت أنشطتها من خلال جلب فتيات ونساء بين 18 و30 عام  بعضهم سويديات والبعض من الأجانب والمهاجرات ، من خلال علاقتها الشخصية وبتحفيزات مالية مغرية . 




وقالت المحكمة في بيان صحفي “قدم المدعي العام تحقيقاً قوياً يظهر بوضوح أن المرأة أدارت ونظمت أنشطة غير قانونية. واعترفت المرأة خلال المحاكمة بأنها أصبحت مع مرور الوقت مديرة لبيت دعارة .




ولكنها أنكرت مشاركة زوجها لها أو معرفته بالنشاط ، كما  حكمت  محكمة ستوكهولم على المرأة  بالسجن مع مصادرة 2.5 مليون كرون من أموالها ومنعها من ممارسة الأعمال التجارية لمدة خمس سنوات..






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!