المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكم على قاتل الشاب المهاجر ” محسن” .. بالسجن 16عام وغرامة قدرها 120 ألف كرون

أصدرت اليوم محكمة مالمو حكمها بالسجن 16 عامًا على الشاب ” أليكس سوما ” 25 عام ،  مطلوبًا دوليًا و الذي قتل  الشاب ” محسن فاضلي ” 17 عاماً، في إحدى شوارع ‘Sofielund ‘ إحدى ضواحي مالمو، و ذلك بعد عدة طعنات مميتة لم تمهله سوى بضع دقائق مكنته من الإتصال بالشرطة و الإبلاغ عن الجريمة و اسم الجاني ثم بعدها لفظ أنفاسه الأخيرة.



و قد تمت هذه الجريمة في الثالث من نوفمبر لعام 2020، و اليوم جاء حكم المحكمة بالسجن 16 عاما و دفع غرامة 120 ألف كرون سويدي على القاتل البالغ من العمر 26 عاماً، و الذي كان صديقاً المجني عليه.



و قد ذكرت صحيفة ‘ اكسبريسن ‘ أن المجني عليه’ محسن فاضلي’ أتى من إيران لاجيء إلى السويد عام 2015 و هو في سن صغير 13 عامًا دون مرافقة أحد.

محسن فاضلي
مرتكب الجريمة أليكس سوما مطلوبًا دوليًا..الــقا تل  – 25 عام

و ذكرت الموظفة التي كانت تتولى رعايته في السوسيال وقت أن كان صغيراً ‘ هيلينا كنوتسون’ : ” أنه كان طفلاً ودودًا هادئاً و ذكيًا جداً لا يحب إثارة الشغب”.



و عاش بعدها 4 سنوات إلى أن لقي مصرعه على يد صديقه من أجل خلاف على المال.
لم يتوفى ‘ فضالي’ فور تلقيه الطعنات لكنه ظل على قيد الحياة لعدة دقائق تمكن من خلالها بالإتصال بشرطة النجدة على الرقم 112 و جراحه تنزف الدماء، و أخبر الشرطة باسم الشخص الذي اعتدى عليه حتى الموت ليلقى حتفه بعدها بوقت قصير.



و في نفس اليوم تمت الإجراءات الخاصة بعملية القبض على المشتبه به حيث أصدر المدعي العام أوامره بالقبض على الشخص الذي أدعى ‘ فضالي ‘بأنه القاتل ليتم القبض عليه بعد خمسة أيام من ارتكاب الجريمة .

و أوضحت التحقيقات أن هناك معلومات تفيد بأن سبب القتل هو خلاف نشب بين المجني عليه و القاتل على مبلغ من المال.



حيث قالت المدعية العامة ‘ صوفيا سيرين ‘ ” أن المجني عليه كانت تجمعه علاقة صداقة مع القاتل و ربما كانوا يعملان معاً و تمكنا من جمع مبلغ من المال تم الاحتفاظ به في منزل محسن، الذي اكتشف بعد فترة أن المبلغ قد سُرق فاشتبه محسن بأن صديقه هو السارق فتمت المواجهة بينهم و التي كانت نتيجتها عملية القتل التي راح ضحيتها محسن”.



كما أوضحت التحقيقات أن هناك شابين بعمر 21 و 24 عاما كانوا برفقة القاتل في مكان إرتكاب الجريمة و شاهدا ما حدث دون تدخل لإنقاذ محسن.
حيث وجه الإدعاء العام لهما تهمة الإشتراك في عملية القتل، لكن تم تبرأتهما من قبل المحكمة لعدم إكتمال أدلة الإدانة.



و قد جاء في حيثيات الحكم الذي أصدرته محكمة مالمو” أن المحكمة تأكدت أن المتهم ارتكب جريمة القتل العمد بأداة حادة ربما سكين أو ما شابه ذلك، مما سلب الضحية حقها في الحياة”.



و بعد إنتهاء التحقيقات تمت إدانة المتهم و أصدرت المحكمة اليوم حكمها عليه بالسجن 16 عامًا بتمهمة القتل العمد.
و بالإضافة لعقوبة السجن التي وقعت على الجاني هناك أيضاً غرامة مالية بقيمة 120 ألف كرون سيدفعها الجاني كتعويض للوالدة محسن وأخته.




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة