المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحكم على رجل في مدينة هالمستاد هدد طفل بالمدرسة… بسبب تنمر الطفل على ابنه !

نقلت صحيفة أكسبريس السويدية ،  محاكمة رجل يشتبه في أنه  هدد طالبًا أكبر سنًا في مدرسة ابنه في شهر مايو 2019 السابق.. والسبب أن الطالب الأكبر سنًا دائما يهدد أبن الرجل ، مما جعل ابن الرجل يعيش حالة من الخوف والانطواء عند عودته للمنزل ، ووفقًا للأب ،  أن نفسية ابنه تحطمت بسبب تنمر وتهديد طالب كبير بالمدرسة ضد ابنه .




 ووفقا للقضية التي تم عرضها في محكمة هلمستاد ، فأن ابن الرجل الذي كان في الصف الرابع تعرض  للتخويف من قبل الطلاب الأكبر سنا  بالصف السادس في المدرسة في هالمستاد.

وفقًا لما ذكره الأب فأن الوضع يزداد سوءًا ، والمدرسة لا تفعل شيئ ، المدرسة تستمع من الابن ومن الطالب الأخر ، وفي نهاية الأمر لا تفعل شيئ لوقف التنمر والتهديد ضد الطفل الصغير  ، وقد صرح الأب في المحكمة  بأنه كان مدمرًا تمامًا بسبب عودة ابنه إلى المنزل حزينًا وانطوائيًا بشكل مستمر و متزايد.




ووفقا لتحقيقات المدرسة فأن أولئك  الطلاب الذين يقومون بتخويف ابن الرجل  كانوا في الصف السادس. وهم ثلاث طلاب يتزعمهم طالب يمارس التنمر على الطلاب الأصغر سنا ….

وفي أحد الأيام ،  قرر الأب أن   يأخذ ابنه من المدرسة  ، وذهب الأب  إلى الطالب الأكبر سناً الذي يؤذي ابنه دائما . وقام بالصراخ وتهديده قائلا “إذا قلت شيئًا أكثر لابني ، فهذا هو آخر شيء تقوله في حياتك ..لن تعيش بعد ذلك . هل تفهم ما أقول !!! “.




مما جعل الطالب الكبير يخاف ويشعر بالحزن والغضب ، ويقوم في إبلاغ عائلته والمدرسة بأنه تعرض للتهديد بالقتل  ، وشهد العديد من الطلاب الحادث وتذكروا الكلمات الدقيقة التي استخدمها الأب.  فتم فتح بلاغ بالشرطة ضد الرجل الأب !







الآن ، تتم محاكمة الأب بسبب تهديدات غير قانونية. وتهديد وتخويف طفل قاصر ، وممارسة العنف اللفظي ضد طفل . يعترف الأب أنه ذهب إلى المدرسة ، لكنه ينكر أنه هدد الطفل. وقال خلال التحقيق إنه كان في حالة غضب وقال للطفل الكبير لا تقترب من أبني 




ووفقا للاب والعديد من العوائل التي لها أطفال بالمدرسة فيقولون لصحيفة اكسبريسن  ، أن التنمر منتشر بالمدرسة بين الطلاب ،،، ” و المدرسة لا تفعل شيئًا. يتحدثون مع طالب يقول شيئًا ما ، ثم يتحدثون إلى شخص آخر يقول شيئًا آخر ” وتظل المشكل أطفالنا الصغر في خوف وانطواء ، 

ووفقًا لعريضة الاتهام ، تم الحكم على الرجل الأب بالعمل المدني شهر ، و يتعين عليه دفع مبلغ 5000 كرونا سويدية كتعويض للطالب الأكبر سناً.



ننصح دائما أن يتجه الأب أو الأم المتضررين من تنمر أطفال ضد ابنهم للمدرسة ، وإذا لم تقوم المدرسة بمعالجة المشكلة بشكل ملائم واستمرت مشكلة التنمر ، عليك التوجه للكومون “البلدية” السوسيال – لتقديم بلاغ ضد الطفل ، لان الشرطة لا تتعامل مع قضايا الأطفال تحت 15 عام وتحولها للسوسيال ، هذا الإجراء نرجوا أن لا يستخدم إلا بعد الحديث مع عائلة الطفل المتنمر ، وتحذيرهم إنكم ستلجأن للتبليغ للسوسيال لحماية ابنكم .. ومحاولة حل المشكلة بشكل مشترك !



فالطفل المتنمر إذا كان مستمر في استهداف أخرين ،  ووصلت اكثر من بلاغ ” للكومون -السوسيال- فسوف يتدخل السوسيال باجراءات مباشر ،  من منطلق معالجة هذا الطفل المتنمر ، ودراسة البيئة التي يعيش فيها بمنزله ويخضع لاجراءات حازمة هو وأسرته …






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!