المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الحزب الاشتراكي وكتلته يتحركون لتقصير أوقات العمل إلى 4 أيام أسبوعيا أو 6 ساعات يومياً

 ست ساعات يومياً بدلاً من ثمانية. هو المطلب الجديد في السويد والذي من المفترض أن يقوده الحزب الاشتراكي السويدي المعارض لجعله واقع في السويد ، هذا المطلب بتخفيض ساعات العمل سوف يتم من خلال يوم عطلة أسبوعي زائد  فيكون أسبوع العمل 4 أيام فقط ، أو من خلال انقاص عدد ساعات العمل اليومي من 8 ساعات إلى 6 ساعات.




، المقترح القانويي مدعوم من حزب اليسار السويدي وحزب البيئة وهو مرحب بدراسته من قبل الحزب الاشتراكي . وهذا ما قالته  النائبة الاشتراكية في البرلمان أنيكا ستراندهيل أكدت في مقابلة مع صحيفة يوتيبوري بوستن في  إن الوقت حان لمناقشة هذه القضية وجعل أسبوع العمل في السويد 4 أيام أو 6 سعات يومياً .



بينما طالبت صحيفة أفتونبلادت في افتتاحيتها اليوم رئيسة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين مجدلينا أندرشون بالتحرك لمتابعة قضية تقصير أوقات العمل في السويد ، بينما علقت الحكومة السويدية بإن هذا المقترح قد يكون صعب وقال رئيس الحكومة السويدية ” من سوف يدفع تكلفة ساعات العمل الضائعة” , ووفقاً لصحيفة افتتنوبلاديت فإن المقترح يمكن أن يبدأ دراسته في العام الجديد 2024