Web Analytics Made Easy - StatCounter
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البنك المركزي السويدي يثبت سعر الفائدة بالسالب (0.25-) والكرونه السويدية تتراجع !

رغم تراجع نتائج الاقتصاد السويدي وانعكاسه على المواطنين في السويد خلال النصف الأول من عام 2019 ، إلا أن  البنك المركزي السويدي أعلن اليوم أنه أبقى سعر الفائدة عند سالب 0,25 بالمئة، وهذا يعني أن شراء المستثمرين لسندات مالية سويدية سوف يخسرون 0,25 بالمئة من قيمتها الإجمالية …! وهذا وضع اقتصادي معقد يحدث في العديد من الدول الأوروبية ،  لمحاولة تشجيع المستثمرين على الاستثمار الانتاجي لزيادة النمو  الاقتصادي.




لكن هذه السياسة المالية لها تأثير كبير على قيمة العملة السويدية ، وعلى مستوى الأسعار  والمواطن ، وعلى الاقتصاد الكلي في السويد ، حيث خفض سعر الفائدة أو بقاءه ثابت  عند قيمة تحت الصفر ،  يجعل المستثمرين لا يقبلون على شراء الكرونة السويدية في الأسواق المالية ، ولا الاستثمار في سندات مالية سويدية ، وتبدأ قيمة الكرونة في التراجع ، وتؤدي إلى ارتفاع الأسعار  ن وانخفاض القوة الشرائية للمواطن السويدي ، وانخفاض فرص العمل ، وزيادة البطالة ، كما حدث خلال النصف الأول من 2019







ولكن سياسة البنك المركزي السويدي تراهن على انه هذه السياسات سوف تحفز النمو الاقتصادي السويدي ،  الذي تراجع فعلا خلال عام 2019 ، وسوف تنتهي التأثيرات على الكرونة السويدية خلال شتاء 2019 ،  ويبدأ النمو الاقتصادي في تحفيز سوق الإنتاج وسوق العمل السويدي ، وتزداد مرة أخرى القوة الشرائية لدى المواطنين …

إلا أن سعر الكرونة السويدية وصل لمستوى تاريخي حيث أصبح  شراء 1 دولار أمريكي يساوي 10.5 كرونة سويدية ، مع توقع وصوله لــ11 كرونة خلال الأسابيع القادمة .






قد يعجبك ايضا