المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

البطالة طويلة الأمد في السويد على وشك أن تترسخ بين المهاجرين والأصول المهاجرة

واصل معدّل البطالة بالانخفاض خلال شهر آب، لكن ما يزال معدّل البطالة طويلة الأمد مرتفع.
رئيسة قسم التحليل في مكتب العمل آنيكا سوندين تقول أنّ سوق العمل يعاني من مشاكل وتقول أنّ البطالة طويلة الأمد على وشك أن تترسَّخ والآن أصبح نصف العاطلين عن العمل تقريباً عاطلين عن العمل لفترات طويلة وهذا الرقم لم يكن بهذا الارتفاع من قبل… بجانب أن هذا النوع من البطالة مترسخ لدى العاطلين من اصول أجنبية مهاجرة ومن ضمنهم النساء المهاجرات




ووفقا لمكتب العمل ، فأن عدد العاطلين عن العمل المسجَّلين في شهر آب/أغسطس انخفض إلى أقل من 400 ألف شخص لأول مرة منذ شهر آذار عام 2020، لكن قرابة النصف كانوا عاطلين عن العمل لمدة 12 شهراً على الأقل وهذه نسبة عالية، وبين العاطلين عن العمل لوقت طويل ازدادت فترة تسجيلهم في مكتب البطالة وأكثر من نصفهم بقوا عاطلين عن العمل لأكثر من عامين.




في مركز دعم الشباب في سوق العمل في شيستا شمال ستوكهولم تتم مساعدة الشباب في الحصول على عمل وكذلك تقديم الدعم للمهاجرين ذو الأصول الأجنبية الذين يجدون صعوبة في دخول سوق العمل ، حيث يقضي العديد منهم سنوات طويلة في البحث عن عمل أو التدريب البركتيك دون فرص للحصول على عمل لسبب يتعلق بنقص المهارات والعمر واللغة ، نائبة رئيس مركز العمل في شيستا متفائلة خاصة بعد رفع المزيد من القيود التي اتُخِذت خلال جائحة كورونا، 




قد يعجبك ايضا
لا يمكنك نسخ محتوى هذه الصفحة