المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الاشتباه بتسفير فتاة قاصر لتزويجها قسرا…أختفت الفتاة بعد أن ابلغت المدرسة عن أهلها !




نشرت صحيفة سمولاندبوستن مقالاً حول الاشتباه بقيام عائلة في بلدية ليسبو، بتسفير ابنتهم القاصر إلى بلدها الام بهدف تزويجها.

وكانت الفتاة قد تواصلت مع أُستاذها في المدرسة الأسبوع الماضي  عبر الاتصال ، وقال له انه في عطلة خارج السويد ، الا ان الفتاة اخبرته عن مخاوفها حول إمكانية تسفيرها خارج السويد بهدف تزويجها قسراً، وقام الأستاذ بتبليغ الشرطة بالأمر إلا أنه في الوقت الحالي ليس لمصلحة الخدمات الاجتماعية أو للشرطة أي معلومات عن مكان الفتاة.






وكان آخر اتصال معها في نهاية شهر تموز/يوليو الماضي حيث تم إخبار مصلحة الخدمات الاجماعية بأن الفتاة موجودة في بلدية فيكخو، لكن الخدمات الاجتماعية لا تعتقد بصدق هذا الادعاء.

وكان أهل الفتاة قد نظموا رحلة لها إلى بلدها الأم قد تبقى فيها لمدة ستة أشهر، ويتم الآن البحث عنها خارج السويد.
المحقق والمدعي العام ماركوس خوستراند في محكمة فيكخو قال لصحيفة سمولاندبوستن بأنه لا يريد التحدث عن هذه القضية في الوقت الحالي مؤكداً بأن فريق التحقيق سيبذل كل الجهد الممكنة لمتابعة هذه القضية.







قد يعجبك ايضا