fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الاستخبارات السويدية تطالب بقوانين وصلاحيات لسحب الإقامة وطرد المتطرفين فكريا

أعلنت المخابرات السويدية Säpo أنها طالبت من الحكومة السويدية العمل على سن قوانين تسمح لمكافحة النشاط الارهابي في المهد ، وتعطى السلطات الأمنية الحق في سحب الاقامة وطرد الاجانب الذين يثبت انتمائهم الفكري والتنظيمي لمنظمات متطرفه ، حيث أن خطر زيادة حدوث هجمات إرهابية سوف يستمر بالارتفاع دون هذه الإجراءات .




 وأوضحت  المخابرات السويدية إنها ترغب بتوسيع نطاق الطرد لكل من لديه علاقات مع تنظيمات متطرفة، او ينتهج أعتقادات وأفكار متطرفة ، وبغض النظر عن تبرائتهم من المحاكم السويدية لعدم كفاية الادلة  !




وذكرت تقارير صحفية، أن هناك حالات قانونية، بموجب قانون المراقبة الخاصة للأجانب، يمكن فيها للمخابرات السويدية أن تتدخل ولكن بنطاق محدود ، ويزداد الامر تعقيدا بعد رفض لجنة القوانين في البرلمان السويدي تمرير وقبول قانون الارهاب الجديد .



كما أكّد جهاز المخابرات السويدية أنه يرغب بتشريعات تمنح السطات الأمنية الصاحية في طرد اشخاص يمكن أن    يشكلون خطرا على الأمن العام في السويد بالمستقبل  …والجدير بالذكر أن يحق لجهاز المخابرات السويدي رفع تقرير لطرد مهاجر مقيم، ولكن  بهذه الطريقة يعدّ سابقة من نوعها.. حيث ان قرار الطرد للمهاجرين يصدر عادتا عن مصلحة الهجرة السويدية، و يمكن الطعن بالقرار في المحكمة.! 






في هذا السياق ذكرت تقارير صحفية العام الماضي أن الحكومة السويدية قامت بطرد خمسة مواطنين أجانب  من المهاجرين في السويد لأنها اعتبرتهم تهديدا للأمن القومي السويدي.

وختمت المصادر الصحفية أن  من المرجح ان تتصاعد اعداد المطرودين والمسحوب منهم الاقامة بالسويد ، بعد هجوم ستكهولم الاخير الذي راح ضحيتة 4 اشخاص ابرياء .







قد يعجبك ايضا