المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الاتحاد الأوروبي ينتقد السويد لمراقبتها الحدود مع الدنمارك ومنعها عبور المهاجرين واللاجئين




أفاد خبر لقسم الأخبار في الإذاعة السويدية (إيكوت) ، أن مفوضية الاتحاد الأوروبي وجهت انتقادات جديدة لشرطة الحدود السويدية التي تقوم بمراقبة الحدود السويدية الدنماركية . حيث تقوم السويد بمراقبة عبور المهاجرين ومحاولة ابعادهم من الدخول الي السويد ،الا بمن يحمل منهم وثائق تحدد هويته .

ووجهت المفوضية الأوروبية انتقادات شديدة في تعامل الشرطة السويدية على الحدود، وعلى الخصوص فيما يتعلق بمراقبة عملية عبور الاشخاص والعوائل الاجنبية  ، وكذلك عدم توفر العاملين على المؤهلات المناسبة للعمل في هذا المنطقة.






  وتم التطرق لخروقات شرطة الحدود السويدية بإسهاب، حيث فصلتها المفوضية في لائحة عريضة من 95 نقطة. وكان اهمها :-

1- عدم احترام السويد لقوانين شنجن التي تتيح حرية العبور والمرور للاشخاص والسيارات والبضائع عبر الحدود بدون مراقبة

2- استهداف شرطة الحدود للمراقبة بتميز الاشخاص والعابرين الذي يشتبه انهم اجانب مهاجرين .

3- منع طالبي اللجوء الغير حاملين لهوية محددة لشخصيتهم من العبور للسويد لتقديم اللجوء .

وفي تعقيبه على ذلك قال باتريك إنغستروم، رئيس شرطة الحدود السويدية:

نحن لانمنع عبور الاشخاص ، ولكن ندقق في بعض من نعتقد انهم هجرة غير شرعية ولايحملون مايثبت هويتهم الشخصية لدواعي الامن ، الأمر مقلق للغاية ويصعب تصحيح المسار في ظرف وجيز، ويمكن إدماج هذا الكم الهائل من الانتقادات في 5 نقاط أساسية، إلا أن ذلك سيتطلب منا خمس سنوات على الأقل لتصحيح الأخطاء.







قد يعجبك ايضا