المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

الاتحاد الأوروبي يبدأ توطين 30 ألف لاجئ في 2020 من لبنان والأردن وتركيا في دول أوروبية منها ألمانيا و السويد

أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيقدم دعمًا ماليًا للدول الأعضاء التي توافق على توطين اللاجئين خلال العام الحالي 2020. وأوضحت المفوضية الأوروبية للاجئين أن دول الاتحاد سوف تستقبل في عام 2020، عدد  30 ألف لاجئ من مناطق الأزمات في إطار برنامج إعادة التوطين”، وهذه المناطق التي سوف يتم جلب اللاجئين منها عبر رحلات طيران في أطار التوطين المباشر ستكون الأولوية للاجئين المتواجدين في تركيا ولبنان والأردن وليبيا لتوطين ثلاثين ألف منهم في دول الاتحاد الأوروبي




وأضافت المفوضية أنها تهدف إلى توطين 30 ألف لاجئ في الدول الأعضاء خلال العام الخالي  2020 ، سوف يتم توزيعه هذا العدد على حصص محددة مسبقا ، وكانت ألمانيا وفنلندا وفرنسا والسويد وهولندا وسويسرا قد وافقت على استقبال نسبة من هولاء اللاجئين …وتشارك السويد باستقبال ما يقارب 3000 إلى 5000 ألف لاجئي بحصة التوطين تسمى ” الكوتا “




وسوف يخضع اللاجئين لاختبارات اللجوء و إعادة التوطين وفقا لجنسياتهم ، حيث ستمنح الأولوية للاجئين المنتمين لدول تعاني من الصراعات الحادة ، وذلك لضمان وصول من هم بحاجة لحماية لدول الاتحاد الأوروبي بطريقة آمنة، وعدم المخاطر بحياتهم في استخدام طرق البحر والتهريب الخطيرة والغير شرعية .






ولم توضح المفوضية قيمة الدعم المالي المذكور، ولكن الاتحاد الأوروبي كان يقدم 10 آلاف يورو من ميزانيته مقابل كل لاجئ توافق على توطينه. مقابل مبلغ سنوي لإعادة التأهيل لأول عامين .
والجدير بالذكر أن مئات الآلف من اللاجئين ينتظرون فرصة للجوء وإعادة التوطين بدول أوروبية منذ سنوات ، ومسجلين انفسهم كالآجين بالمفوضية الأممية في دول مثل تركيا ولبنان والأردن وليبيا …واغلبهم لاجئين عراقيين وسوريين وأفغان ومن وسط أفريقيا






المصدر الأناضول
من هنا

قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!