المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

اعتقال شرطي وزوجته في ستوكهولم لإدارتهم صالون تدليك لتقديم خدمات “جنس”

تم توقيف رجل شرطة في ستوكهولم على ذمة التحقيق بتهمة القوادة من الدرجة القصوى، كما أيضاً تم توقيف امرأة على ذمة التحقيق متهمة بذات الجرم. كل من المرأة والرجل تم توقيفهما يوم الإثنين الماضي متهمان، بإدارة بيع الخدمات الجنسية عبر صالون للمساج، وستبدأ جلسات احتجازهما على ذمة التحقيق ليوم الأربعاء.




واتهم الادعاء العام الشرطي السويدي وزوجته بالاتجار بالجنس من خلال صالون تدليك يملكانه في أوسترمالم وسط ستوكهولم. حيث تقوم الزوجة في تشغيل عاملات من خلفية أجنبية أوروبة وأسيوية مستغلة حاجتهم للمال ، مقابل ممارسة البغاء من زبائن بعضهم معروفين للضابط وزوجته ، والبعض الأخر زبائن يتم تقديم عروض جنسية لهم بطريقة مخفية .






تشتبه الشرطة في أن الزوجين أدارا العمل لأكثر من عام بقليل. واستطاع الزوج تامين ظروف أمينة لعمل زوجته ، ووفقا للقانون السويدي تعتبر جريمة شراء الجنس وإدارته جريمة قانونية ، ولكن يتم اعتبار بيع الجنس جريمة ، حيث يدين القانون السويدي من يدفع الأموال لقاء شراء الجنس ومن يدير شبكات الدعارة ، بينما بائعة الجنس لا يتم تجريمها أو محاكمتها






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!