المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

استمرار قرارات رفض اجازات واستحقاقات المرض التي تصدرها Försäkringskassan




ازداد عدد الأشخاص الذين حصلوا على قرارات رفض من صندوق الضمانات والتامينيات الاجتماعية الفورشكناكاسا Försäkringskassan بشأن استحقاقات المرض في السنوات الأخيرة. حيث ترفض المصلحة الموافقة علي دفع اجازات المرض او تحويل الاشخاص لنظام الدعم والتوقف عن العمل بسبب المرض .

ومع ذلك، فإن معظم الذين حصلوا على قرارات الرفض عادوا الى العمل من جديد، وفقاً لأحدث تقرير صادر عن الصندوق.

ووصفت المديرة العامة لصندوق التأمينات الاجتماعية ماريا هيمستروم الأمر بالمفرح، لكنها استدركت، قائلة إن هناك نسبة صغيرة ضاع حقها في ذلك.

وكان الصندوق قد تابع قضايا الأشخاص الذين حصلوا على قرارات رفض بخصوص استحقاقات المرض أو اكمالها، ووجد أن معظمهم عادوا للعمل بعد عام واحد وبنسبة بلغت 70 بالمائة. واعتبرت ان رجوعهم للعمل كان نتيجة جيدة تؤكد سلامة قرار رفض منحهم استحقاقات المرض






وقالت هيمستروم: “إن عودة كل هذا العدد الى العمل من جديد أمر مفرح لنا، لأننا نعرف من الأبحاث أن هناك مخاطرة كبيرة أن الشخص الذي يحصل على إجازة مرضية قد يصبح عالقاً في ذلك وينتهي الى العزلة في حال لو كانت الإجازة المرضية طويلة الأمد.

لكننا نعلم أن هناك عدد قليل من الذين لا يستوفون شروط التأمين والذين لا يستطيعون الاستمرار في الحصول على استحقاقات المرض”.

الا ان مسئولة الجماهير لحقق العمل والتمييز قالت ” انها ليست نتيجة ، انه امر منطقي ان يعود هولاء للعمل مجبرين علي ذبك ، كون لا مصدر دخل لهم اخر ، وغالبا سوف يعادون الي عملهم في حالة سخط وعدم رضا او وهم بحالة اعياء ومرض ، وسوف يقدموا عمل ذات غير جودة” .







قد يعجبك ايضا