المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

استمرار ارتفاع أسعار الغذاء في السويد وتوقع المزيد والسويديون يتهافتون على العروض الأسبوعية

رغم إعلان البنك المرزي السويدي عن تباطئ و استقرار في مستوى التضخم وانخفاض في المستوى العام للأسعار (إي اجمالي الأسعار للمنتجات في السوق السويدي) إلا أن هذا الاستقرار والانخفاض في الأسعار لم يشمل بشكل مباشر أسعار الغذاء في السويد ، حيث لا زالت اسعار الغذاء في السويد مرتفعة وترتفع بشكل طفيف .




وفقاً لتقرير sci لا زالت أسعار الخضروات والمنتجات الطازجة و الأسماك لا زالت ترتفع- كما أن أسعار الزيوت والأجبان تحافظ على أسعارها المرتفعة ، مع استقرار نسبي في أسعار اللحوم والأجبان والألبان التي ارتفعت بشكل كبير خلال الفترات الماضية .





وقد لحقت الأخباز بطابور الأسعار المرتفعة وارتفعت بنسبة لا تقل عن 10% خلال الشهور الثلاثة الماضية . مما جعل الكثير من السويديين يتوقفون عن شراء منتجات مثل الطماطم وزيت الزيتون والأخباز الصحية بسبب ارتفاع أسعارها وانتظار عروض وتخفيضات سعرية لشرائها




وبشكل عام فإن شراء منتجات غذائية بأسعار منخفضة مرتبط فقط بالعروض السعرية الأسبوعية التي يرصدها الزبائن ويحاولون مراقبتها للحصول على منتجات غذائية بأسعار منخفضة ، وكانت الأجبان واللحوم وبعض الخضروات قد شهدت عروض سعرية وتخفيضات أسبوعية مؤقتة الفترة الماضية  لتشجيع الزبائن على الشراء .




ويتوقع الخبراء وفقا لتقرير sci أن تستمر أسعار المنتجات الغذائية في السويد على أسعارها الحالية دون تراجع أو انخفاض بسبب ضعف الكرون السويدي الذي سوف ينعكس على مستوى التضخم بالسلب ، كما من المتوقع أن يستمر السويديين في تتبع ورصد العروض الأسبوعية إذا أرادوا الحصول على منتجات غذائية رخيصة .




قد يعجبك ايضا