المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

استطلاعات الرأي السويدية .. جيمي أيكيسون قد يكون رئيس وزراء السويد !

أظهرت نتائج استطلاع للرأي قامت بها مؤسسة سويدية ، أن حزب سفاريا ديمقراطي ، وزعيمه جيمي أيكيسون ، يتصدرون نتائج الاستطلاعات في المجتمع السويدي ، حيث يقترب حزب سفاريا ديمقراطي وزعيمه ” جيمي أيكيسون ، بأن يكون  الحزب الأكبر في السويد ” ، مما يشير إلى الانتخابات السويدية لو اجريت الآن ، فقد يكون جيمي أيكيسون رئيس وزراء السويد ….؟ 




ويقول الكاتب السويدي  ليكس هولمان في مقال له بصحيفة اكسبريسن السويدية  ،  تزداد مشاكل البطالة في السويد ،  وقلة فرص العمل ، وتراجع بعض الخدمات في السويد ، وانتشار الجرائم ، وقد  ينظر السويديين إلى أن سياسة الهجرة فاقمت الوضع في السويد ،  وفي بلد مثل السويد يتحدث فيه الجميع عن الهجرة ، فلن تجد سياسي يمكن الاستماع إليه   غير جيمي أيكيسون زعيم حزب سفاريا ديمقراطي !

لا يوجد زعيم حزب سويدي آخر يقترب من مصداقيته حول بالهجرة. إنه أوضح من أي زعيم  آخر يتكلم عن فشل وسلبيات سياسة الهجرة ، وما حدث للسويد من تراجع بسبب الهجرة .   






ويضيف الكاتب أنني أفكر كثير أيضًا أن هناك ، بالطبع ، أوقاتًا لا أدرك فيها نفسي حقًا  …إذا تحدثنا فقط عن سياسة  الهجرة ، فإننا نتفق على أن الهجرة هي  مشكلة  في السويد. !!

ولكني لا اعتقد أن الهجرة هي أهم قضية اجتماعية في السويد. أعتقد أن الرعاية الصحية مهمة ، البيئة ، فرص العمل ، المدرسة ، كبار السن. 

ولكن استطلاعات الرأي تظهر أن 60 بالمائة من السويديين جعلوا الهجرة واحد من أهم المشاكل في السويد !، ولكن العديد من المواطنين السويديين أصبحوا تحت تأثير الضغط الاقتصادي ن والخطاب الإعلامي ، لذلك قد ينظرون لسفاريا ديمقراطي انه “المخلص”  لذلك قد لا نتفاجأ   إذا اصبح جيمي أيكيسون  رئيس وزراء السويد بعد الانتخابات القادمة 2022 !!




jag hittar en NOVUS-undersökning från i september där svenska folket får svara på vilken de tycker är den viktigaste politiska frågan. Klart etta på listan är sjukvården. 

Förlåt en fundering, men kära politiker: skulle vi kunna byta ämne ibland? Vi är några som ibland, lite då och då, funderar på andra saker än invandring.






قد يعجبك ايضا