المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ارتفاع كبير ومتواصل في عدد العاطلين عن العمل لفترة طويلة والمهاجرين الجدد في المقدمة

أظهر إحصاء جديد أجراه مكتب العمل ازديد أعداد العاطلين عن عمل لفترات طويلة. ففي نهاية شهر آب، أغسطس الماضي ، حيث كان عدد العاطلين عن العمل المسجلين في مكتب العمل، لمدة اثني عشر شهراً على الأقل، قد تجاوز 168 ألف، أي بزيادة ثلاثة آلاف شخص عن شهر تموز/ يوليو الماضي و23 ألف عن نفس الفترة من العام الماضي.




وبينت أرقام مكتب العمل أيضاً أنه في أغسطس خرج عدد أكبر من الأشخاص من البطالة مقارنة بالأشهر الماضية ويعود السبب في ذلك إلى ان قسم كبير من الأشخاص الذين خسروا وظائفهم خلال جائحة كرونا لديهم متابعة وافية وخبرة جيدة بسوق العمل تسهل عليهم العودة إليه بسرعة كما أن العديد من العاطلين عن العمل الشباب بدأوا بالدراسة في المعاهد والجامعات






وأظهرت الإحصاءات وجود أكثر من 475 ألف عاطل عن العمل في السويد، بزيادة قدرها 125 ألف شخص عن العام الماضي، غير أن نسبة البطالة مستقرة عند 9.1 بالمئة، وفقاً لطريقة حساب مكتب العمل.




ولكن مع ازدياد عدد العاطلين عن العمل بشكل عام خلال أزمة كورونا ازدادت صعوبات المهاجرين الجدد في السويد من العثور على وظيفة وارتفعت نسبة العاطلين بينهم في مؤشر مقلق حول قدرة المهاجرين الجدد في السويد على الدخول لسوق العمل وفقا لتوقعات الحكومة السويدية .






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!