المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

احتفالات الميلاد بين 24 ديسمبر و 6 يناير لماذا يختلف توقيت الاحتفال بين كنائس الشرق والغرب !

عيد الميلاد يُعتبر  أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق لدى مسيحيين الغرب ، وثاني أهم الأعياد المسيحية بعد عيد القيامة لمسيحيين الشرق وفقاً للمعتقدات الديانة المسيحية ، ويُمثل تذكار ميلاد  المسيح أبن مريم  .




ولكن في حقيقة الأمر أن تاريخ الميلاد والاحتفال في يوم 24 ديسمبر هو تاريخ غير متفق عليه بين مسيحيين الشرق في مصر وروسيا وهم أكبر الكنائس الشرقية وبين كنائس الغرب ورغم أن الكتاب المقدس  ” الأنجيلا” لم  يذكر تاريخ أو موعد الميلاد   فإن موعد ميلاد المسيح  بدءًا من ليلة 24 ديسمبر ونهار 25 ديسمبر في التقويمين الغريغوري واليولياني غير أنه وبنتيجة اختلاف التقويمين ثلاث عشر يومًا يقع العيد لدى الكنائس الغربية يوم 24 ديسمبر وصباح 25 يناير ، و عشية 6 يناير ونهار 7 يناير لدى اغلب الكنائس الشرقية مثل الكنيسة القبطية المصرية والأرثوذوكس الروسية وهي أكبر كنائس الشرق  باستثناء كنائس مسيحيين العراق والشام .  يذكر أيضًا، أنه قبل المسيحية كان يوم 25 ديسمبر عيدًا وثنيًا لتكريم الإله الروماني سول إنفكتوس الذي يرمز للشمس،  




ميلاد المسيح الذي هو احتفال ديني وثقافي لجميع مسيحيين العالم ، ويترافق مع عيد الميلاد احتفالات دينية وصلوات خاصة للمناسبة عند أغلبية المسيحيين، واجتماعات عائلية واحتفالات اجتماعية أبرزها وضع شجرة عيد الميلاد وتبادل الهدايا واستقبال بابا نويل -سانت كروز وانشاد الترانيم الميلاديَّة وتناول عشاء الميلاد، ولدى هذه العادات الاحتفالية المرتبطة بعيد الميلاد في العديد من البلدان أصول مسيحية ..وبعضها من العصور ما قبل المسيحية وأصول علمانية حيث أن شجرة الميلاد لا علاقة لها بالديانة المسيحية فهي تقاليد وثنية من قبل ميلاد المسيح .




في نفس الوقت تحتفل أعداد كبيرة من غير المسيحيين ثقافيًا بالعيد  كعطلة رسمية في أغلب دول العالم، وفي السويد يعتبر يوم 24 ديسمبر هو عطلة عمل  ونصف يوم عمل في بعض المهن والوظائف .. وتكون الاحتفالات عائلية أكثر من كونها دينية ، حيث يحتفل أكثر مسيحيين الغرب كما في السويد بمنازلهم في أجواء عائلية خاصة ، بينما مسيحيين الشرق يحتفلون جميعهم أولا في الكنائس ثم في منازلهم بشكل عائلي جماعي مميز .





 وفي بلادن الشرق العربي يعد عيد الميلاد عطلة في سوريا ولبنان ومصر والأردن وفلسطين والعراق. ولكن بالتقويم الشرقي هو 6 يناير  .. والتقويم الغربي 24 ديسمبر ،  كما يتم مزج عيد الميلاد برأس السنة الميلادية والتي يحتفل بها العالم كبداية عام جديد ، ولكن يتم مزج رموز شجرة الكريسماس وباب نويل أو سانت كروز واحتفالات راس العام الميلادي في كيان احتفالي واحد مستمر من 24 ديسمبر وحتى 31 يناير ، بينما يكون 6 يناير احتفال مسيحيين الشرق بشكل منفرد بعيد الميلاد  




قد يعجبك ايضا