المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إيطاليا تواجه “تهديدا وجوديا”…يموت 100 شخص مقابل 67 مولودا ..فهل تبدأ جذب المهاجرين !

قال الرئيس الإيطالي، سيرغيو ماتاريلا، إن بلاده تواجه “تهديدا وجوديا” بسبب تراجع أعداد المواليد في البلاد. ، وأظهرت الإحصائيات مؤخرا تقلص تعداد السكان مرة أخرى في العام 2019. … وتزيد هذه الأزمة الديموغرافية من الركود الاقتصادي الذي تعاني منه البلاد، إذ انحسرت أعداد المواليد وارتفع معدل الأعمار. وذكرت وكالة الإحصاء الوطنية أن العام 2019 شهد أقل عدد من المواليد في تاريخ البلاد، إذ ولد 435 ألف طفل، وهو أقل من العام 2018 بخمسة آلاف مولود.




وأضاف الرئيس الإيطالي :- أن أعداد الوفيات فبلغت 647 ألفا خلال العام 2019، في زيادة عن العام السابق عليه بحوالي 14 ألفا.

بينما قالت  وكالة الإحصاء الوطنية إن الفجوة تتسع بين أعداد المواليد والوفيات، إذ يموت مئة شخص مقابل كل 67 مولودا. وقبل عشر سنوات، كانت كل مئة حالة وفاة يقابلها 96 مولودا… وهذا سوف يجعل من المجتمع الإيطالي اكثر شيخوخة ، وسيكون له تأثير كبير على سوق العمل الإيطالي في المستقبل .






ووفقا لتقرير وكالة الإحصاء الوطنية الإيطالية ، فأن عزوف الشباب عن الزواج والأنجاب ، واكتفاء العوائل الإيطالية بطفل واحد أو اثنين ، مشكلة ثقافية من الصعب توجيهها ، وربما يكون البديل في جذب مهاجرين في عمر الخصوبة ، حيث يكونوا أكثر خصوبة للإنجاب ، ويمكن دمج أطفالهم بسهوله بالمجتمع الإيطالي ثقافيا وتعليميا ليكونوا مؤهلين لسوق العمل في المستقبل






قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!