المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إيران تعتبر تصريحات السويد “خبيثة” وتستدعي القائم بالأعمال السويدي في طهران

استدعت إيران يوم الأحد القائم بالأعمال السويدي المؤقت في طهران احتجاجا على ما وصفته بـ”الاتهامات الخبيثة غير الصحيحة” التي تطلقها الحكومة السويدية ضد غيران ، و التي  مفادها أن طهران تستخدم “عصابات إجرامية” لمهاجمة إسرائيل ومصالحها في السويد.




وقالت وزارة الخارجية الإيرانية -في بيان- إنه في أعقاب توجيه مسؤول سويدي اتهامات لا أساس لها من الصحة لطهران، استُدعي القائم بالأعمال المؤقت للسفارة السويدية في البلاد.




وكانت السفارة الإيرانية في ستوكهولم نددت أول أمس الجمعة بـ”معلومات كاذبة”، وذلك تعليقا على الاتهامات التي وجهتها الاستخبارات السويدية لطهران بتجنيد “عصابات إجرامية” لارتكاب أعمال عنف ضد إسرائيل ومصالحها.




وأعربت السفارة الإيرانية عن أسفها لنقل وسائل الإعلام السويدية تصريحات وصفها بـ”الكاذبة” ضد طهران، مضيفة أنها تتوقع ألا تثق وسائل الإعلام السويدية بالتقارير التي تنشرها الحكومة الإسرائيلية.

وعلى إثر الاتهامات، استدعى وزير الخارجية السويدي الجمعة القائم بالأعمال الإيراني.




اتهامات سويدية
والخميس الماضي، كانت صحيفة “داغينز نيهتر” السويدية نقلت عن وثائق للموساد الإسرائيلي أن رئيسي عصابتين كبيرتين في السويد يعملان لصالح إيران.




وبعد نشر التقرير، قالت الاستخبارات السويدية إن “النظام الإيراني يستخدم شبكات إجرامية في السويد لتنفيذ أعمال عنف ضد دول أو جماعات أو أفراد آخرين في السويد يعتبرهم تهديدا”، وفق تعبيرها.

وأتى الاتهام السويدي بعد أسبوعين على إطلاق أعيرة نارية قرب السفارة الإسرائيلية في ستوكهولم، وبعد 4 أشهر من العثور على عبوة ناسفة في محيطها.