المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

إلزامية الدراسة الثانوية للمهاجرين الجدد لأستمرار تعويضات الترسيخ !




حقق قرار الحكومة السويدية التي اتخذته في مطلع العام 2018 حول إلزام المهاجرين الجدد بتكملة دراستهم الثانوية تقدماً بطيئاً.

حيث كان القرار يشمل ما يقارب الـ 5500 شخصاً، ولكن 90 منهم فقط من بدأوا الدراسة بصورة فعلية.

هذا القرار يلزم المهاجرين الجدد ممن يفتقدون لشهادة الدراسة الثانوية وضمن فترة الترسيخ بالحصول على تعويض الترسيخ بشرط إكمال دراستهم الثانوية. ويتعرض من لايلتزم بالقرار الى إنقطاع دعم الترسيخ من قبل مكتب العمل.






وحسب وزيرة سوق العمل ايلفا يوهانسون من الاشتراكي الديمقراطي، فإن سبب البطئ في تطبيق القرار على المهاجرين الجدد يعود إلى أن البلديات السويدية تحتاج لوقت طويل لكي يكون بمقدورها استيعاب الجميع دفعة واحدة ولكي يبدأوا بدراستهم.

– تحتاج البلديات للوقت الكافي للتغيير والعمل على تقديم التعليم المناسب، فبعض الأشخاص المشمولين بقرار إلزامية التعليم الثانوي ليسوا مستعدين لبدء التعليم حيث يحتاجون إلى إجراءات داعمة أو تحضيرية أولاً، تقول وزيرة سوق العمل ايلفا يوهانسون.







قد يعجبك ايضا