المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أنشطة “بركتيك” من حقك رفضها أثناء التدريب على العمل والبركتيك في السويد !

 بعض من المهاجرين الجدد يتم استغلالهم من أصحاب العمل  أو من مسؤولي أنشطتهم ، فربما حاجة الكثير من المهاجرين للحصول على عمل أو مساعدات ، تجعلهم يوافقون علي بعض الشروط غير  الملائمة في بيئة العمل ، ويمكن تلخيصها كما وردت في لوائح مفتشية العمل السويدية كما يالي :-




أولا: وظيفة تجريبية Provjobb مجانا: 

إنها وسيلة لبعض أصحاب العمل لاستغلال الباحثين عن عمل لبعض الوقت ، ومن منطلق النظر في مدى كونك مناسبا لمهنة معينة فتقوم بالعمل مجانا لعدة أيام ؟ 




عليك الحذر لان هناك شركات وأصحاب عمل غير جادين ،  تندرج الوظيفة التجريبية في نظام العمل لديهم فيحصلون علي عمال مجانا كل فترة ، وهو أشبه بالبركتيك المجاني لعدة أيام . 




وتعتبر هذه الطريقة خرق الاتفاقية الجماعية Kollektivavtal ، حيث أن قمت بالعمل التجريبي يجب أن تطلب من صاحب العمل تبليغ رسمي لماذا لم يتم توظيفك  ؟ وماهي الأمور التي لم تستطع عملها ؟، ومن ثما تبليغ مفتشية العمل السويدية ، والإسكات-الضرائب ، عن ما حدث أن كنت تعتقد أن تم خداعك .






ثانيا: تناول وجبة الغذاء أثناء العمل !

 ينص قانون العمل السويدي ، على عدم السماح للموظف العمل لمدة تزيد عن خمس ساعات متواصلة دون استراحة ، ولو لم تكن من ضمن أوقات العمل. 




ويشدد القانون على ألا تقل الاستراحة عن 30 دقيقة، وكذلك وجوب وجود قاعة أو غرفة لتناول الطعام فيها. فلا يحق لصاحب العمل أن يمنعك من وقت استراحة العمل  .




ثالثا: عدم تحديد وقت لدخول الحمام؛

بالإضافة للاستراحة كل خمس ساعات ، فإن لدى الموظف الحق في استراحات قصيرة خلال ساعات العمل المدفوعة، بشرط ألا تتجاوز المدة بين تلك الاستراحات الساعتين، وتمثل تلك الاستراحات القصيرة حق طبيعي لجميع الموظفين، حيث تمكنهم من دخول الحمام. وذلك لأن العمل بشكل مجهد أو الوقوف وحيدا في أحد المتاجر قد يقف عائقا دون ذلك. وغالبا تكون بين 5  -10 دقائق كل ساعة عمل




رابعا ، البركتيك الرسمي :

 قد يجبرك السوسيال أو مكتب العمل علي القيام بنشاط ، هذا أمر ليس أجباري ،وأنما هو اتفاق يتم من خلاله حصولك علي المال كا مساعدة مقابل نشاط ، ومن حقك رفضه ولكن لن تحصل علي المساعدات المالية ،  ولكنك من حقك الاعتراض علي تكرار البركتيك في نفس المكان مرتين أن كانت فترة ألبركتيك الأولى انتهت دون وعود بالتشغيل ،فيمكنك الطلب من مسئولك بتغير النشاط .



 حيث انك ربما تعتقد أن  تكرارك للبركتيك بنفس المكان دون وعود حقيقية بالتوظيف، لن يساعدك علي الحصول علي عمل في هذا المكان  ، وبالتالي أضاعه وقت وجهد ، فالهدف من البركتيك هو النشاط الذي يؤدي إلى وظيفة بدخل مالي ، وليس نشاط مجاني مستمر ، وعلي المسئول تقييم طلبك والموافقة عليه .



خامسا: تعويض خلال المرض؛

 وفقا للقانون يجب أن تحصل على تعويض مرضي في حالة حصولك على إجازة مرضية، فإذا كنت تنضوي تحت برنامج عمل بأوقات محددة سواء كانت يومية أو أسبوعية ، فاحذر من تنصل رب العمل من عدم دفع أجر إجازتك المرضية، لأنها مقررة مسبقا قانونيا.




سادسا: دوام إضافي غير مدفوع؛

 الاتفاقية الجماعية Kollektivavtal تتضمن الحق في الحصول على تعويض مقابل العمل الإضافي، لذلك عليك أن تحرص على الحصول على ثمن أي عمل إضافي تقوم به. ويجب الاطلاع على اتفاقية التوظيف للتأكد من إدراجها ذلك ضمن بنودها. وينص القانون حرفيا على تحديد ساعات العمل الإضافي المسموح بها،  ومقدارها .



سابعا: طقس سيء؛ 

لا يمكن التنبؤ بشكل حازم بتقلبات الطقس ، لذا في حالة فوجئت بطقس سيء دون سابق إنذار بعد ذهابك لعملك ، وتم على إثر ذلك إعادتك لمنزلك ، فإن هذا الأمر ليس من شأنك، وتطبق في هذه الحالة نفس قوانين الإجازة المرضية، حيث من القانوني أن تحصل على ثمن الساعات المقررة في برنامج الدوام، ويشكل العمل في كشك لبيع البوظة مثالا واضحا على ذلك.



ثامنا: الحق في الحصول على تعويض الإجازة السنوية Semesterersättning؛ 

ينص القانون على حقك في الحصول على إجازة مدفوعة من صاحب  العمل ، وذلك في فترة لا تزيد عن شهر بعد انتهاء التوظيف. بغض النظر عن كون وظيفتك تلك مؤقتة ودامت لفترة قصيرة.







قد يعجبك ايضا
error: Content is protected !!