المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

ألمانيا ـ الحكم بسجن “أبو ولاء العراقي” بتهمة دعم الإرهاب والتجنيد للقتال في سوريا والعراق.

حكمت محكمة ألمانية على الداعية العراقي “أبو ولاء” بالسجن عشر سنوات ونصف بتهم الانتماء إلى منظمة إرهابية أجنبية وتمويل الإرهاب والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة والتجنيد للقتال في سوريا والعراق. ووصل أبو ولاء إلى ألمانيا عام 2001، وتم القبض عليه عام 2016




وقضت المحكمة الإقليمية العليا في مدينة تسيله الألمانية اليوم الأربعاء (24 فبراير/شباط 2021) بسجن القائد المفترض لـ”تنظيم الدولة الإسلامية” في ألمانيا “أبو ولاء” لمدة عشر سنوات وستة أشهر.




وفي ختام محاكمة طويلة استمرت ثلاث سنوات، أدين الرجل البالغ من العمر 37 عاما ووصل إلى ألمانيا في 2001، خصوصا بالانتماء إلى منظمة إرهابية أجنبية وتمويل الإرهاب والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة. وكان متهما خصوصا بتجنيد الشباب و إرسالهم للقتال في سوريا والعراق.




واستقر في قناعة القضاة أن “داعية الكراهية” وشبكته قد أدت إلى تطرف الشباب، خاصة في منطقة   ساكسونيا السفلى، وإرسالهم إلى مناطق معارك “تنظيم الدولة الإسلامية” (المعروف إعلاميا بتنظيم داعش).




وحُكم على ثلاثة متهمين آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين أربع وثماني سنوات.
وكان “أبو ولاء” خطيبا في مسجد بمدينة هيلدسهايم شمالي ألمانيا، حيث اجتذب إسلاميين من جميع أنحاء ألمانيا، وتم إغلاق المسجد بقرار من السلطات الألمانية.




وكان الادعاء العام قد طالب بسجن المتهم الرئيسي لمدة 11 عاما وستة أشهر، ومدد تتراوح بين أربعة أعوام وستة أشهر و 10 أعوام على الثلاثة الآخرين، بينما طالب الدفاع بتبرئة المتهمين أو استصدار أحكام أخف بحقهم.




قد يعجبك ايضا