fbpx
المركز السويدي للمعلومات
لدعم الهجرة واللجوء في اوروبا والسويد

أب يخطف أبنته من السويد ويسفرها للعراق ..والشرطة السويدية تحتجز الأم قبل سفرها

نشرت صحيفة اكسبريسن السويدية خبر عن قيام عائلة مهاجرة في السويد بخطف ابنتهم الي العراق …وقالت صحيفة اكسبريسن السويدية ان وفقًا للشرطة السويدية ، فأن والد الفتاة قام بخطفها من السويد في 15 فبراير 2019 وتبلغ الفتاة من من العمر 17 عامًا وهى موجودة في العراق الان .




وتعود القضية الي قيام الأب بالتخطيط لتسفير الفتاة الي العراق ، واخراجها من السويد قبل ان تتم سن الرشد 17 عام ، وتقول الشرطة ان المعلومات من اصدقاء الفتاة في السويد تقول ان عائلتها تريد تزويجها فور وصولها سن 18 عام من قريب لها بالعراق .




وتقول شرطة مالمو لمراسلين الصحافة السويدية .. ان الفتاة قامت بأرسال رسائل عبر مجموعة فيسبوك لأصدقاء لها بالسويد تطلب منهم اخبار السلطات السويدية ان والدها قام باختطافها ويخطط لتزويجها ، وارسلت بيانتها الشخصية كمواطنة سويدية .

الأم  والمحامية عن استجوابها بالتحقيقيات صباح الثلاثاء

وقام اصدقاء الفتاة في السويد بأبلاغ الشرطة السويدية ، التي قامت بالتحقيق وابلاغ مؤسسة الرعايا الاجتماعية السويدية ، وتم اصدار قرار باحتجاز “الأم” قبل سفرها  للعراق ، وهي والدة الفتاة وتقيم في مدينة مالمو جنوب السويد ، والتحقيق معها بتهمة التخطيط والمساعدة في احتجاز فتاة قاصر لتزويجها قسريا  خارج السويد  .






وتم احتجاز الام فعلا في مركز الشرطة جنوب مالمو للتحقيق معها واستجوابها صباح الثلاثاء 12 مارس 2019 ، بينما حاولت مؤسسة الرعايا الاجتماعية السويدية التواصل مع الفتاة عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك ،الا ان لا اثر للفتاة …كما قالت الأم ان الفتاة سافرت مع والدها وان والدها انفصل عنها ، ولا علاقة لها بالمشكلة ، ولا تعرف اين عنوان ابنتها في العراق حاليا..




ووفقًا لـ Sydsvenskan ، فإن السويد ليس لديها أي اتفاقية فعالة لتسليم المجرمين او المطلوبين مع العراق. لذلك ، يصبح من الصعب إعادة الفتاة إلى المنزل بمساعدة السلطات العراقية ، كما تقول الصحيفة.

الام عند التوقيف امس الاثنين كما نشرت افتنبولاديت اضغط هنا

وقد انتشرت حوادث اختطاف الفتيات من اصول مهاجرة في السويد ، من قبل افراد عائلتهم لتسفيرهم خارج السويد لأسباب تتعلق بالشرف او الزواج القسري







 

المصدر

من هنا 

قد يعجبك ايضا