2064208794886970904325479003536687121329524600425315324472245504212526005725130050271089310972575504800025427858507245242600075989350420651555

كيف تتعامل مصلحة الهجرة السويدية مع قضايا لجوء العراقيين..ولماذا يتم رفض طلبات لجوءهم !




بدأت الهجرة السويدية بدراسة ملفات طالبي اللجوء العراقي وفقا للتقييم المركزي لمنظمة liofs السويدية التي تقوم بعمل تقارير خاصة لمجلس الهجرة السويدي ،وتكون بمثابة تقارير الاستدلال على اوضاع الازمات والحروب والانتهاكات بدول العالم التي تشهد صراعات.

ولقد اصدرت منظمة liofs  السويدية تقرير سابق عن وضع العراق، أكدت فيه ان العراق يعاني من صراعات متفرقة بمنطقة جغرافية غرب ووسط العراق، وأن اغلب مدن العراق وبغداد تعتبر مدن مستقرة بها مؤسسات دولة تعمل بكفاءة ولا يوجد بها أي خلل أمنى خطير عام وشامل ، ومنها العاصمة بغداد التي تعاني من بعض اعمال العنف المحدودة، ومدن الجنوب العراقي الاكثر استقرار ومنطقة شمال العراق كردستان التي تعتبر منطقة مزدهرة اجتماعية واقتصادية وذات استقرار أمنى تـــــام.


ويشير التقرير أن المناطق التي تعاني من أعمال عنف كبيرة  وخطيرة هي بمناطق غرب العراق والموصل، حيث يوجد بها مشاكل وخطر متصاعد علي حياه مواطنيها، الا ان التقرير اشار الي ان هذه المشكلة يمكن حلها بالنزوح الداخلي حيث يكون على النازحين  محاولة التوجه الي المدن العراقية الأخرى والاستقرار بها اذا توفر ذلك للبعض منهم .

*- وخلاف ذلك علي اللاجي القادم من العراق اثبات هويته وانتمائة ،والخطر الشخصي الذي يهدد حياته بشكل خاص .



وفقا لهذا التقرير بدا مجلس الهجرة السويدي بالتعامل مع ملفات اللجوء العراقي ، وفقا للظروف الشخصية لكل طالب لجوء عراقي، بمعني يجب علي طالب اللجوء العراقي ان يكون لديه قضية خاصة وواضحة توضح ما يالي:

1- ما هي الاخطار التي تهدد حياتك انت شخصيا او اطفالك او زوجتك ويرجوا منك ان لا تتكلم عن اوضاع العراق العامة.

2- لماذا لم تتوجه الي أحد المحافظات العراقية الأخرى المستقرة اذا كنت مهدد بمحل اقامتك او محافظتك بها عنف ، ولا تتكلم عن الفتنة الطائفية بالمحافظات الأخرى بدون دليل محدد ،لان السويد تعترف بحكومة بغداد حكومة منتخبة ديمقراطيا، ولا توجد بالعراق مشاكل طائفية ممنهجه ولكن يوجد مليشيات طائفية يجب توضيح علاقتك بها والخطر القائم منها عليك بشكل مباشر..! .

3- لماذا لم تطلب الحماية من السلطات بالعراق إذا كان هناك من يهددك.



4- الوضع الاقتصادي وفقدان وظيفتك وعدم امتلاك المال او تدهور صحتك او فقدان بيتك او اعتقال قريبك ليس سبب لمنحك اللجوء والحماية بالسويد.

5-الاماكن او المحافظات التي أتيت منها اصبحت الان تحت سيطرة الدولة العراقية وبالتالي لا خطر عام من عودتك لدولتك .

6- انت كنت عسكري سابق وهربت لانك لا تريد ان تنفذ اوامر عسكرية تخالف القوانين..فلماذا لم تتقاعد او تستقيل وتمارس حياتك بالعراق بشكل طبيعي ..ما الذي يهددك ! ولماذا ؟ .. وما الذي يثبت انك لم تقوم باعمال تصنف ضد حقوق الانسان بالعراق  ..!.

هذه اهم الفقرات التي يواجها طالب اللجوء العراقي بشكل خاص اما بشكل عام فيوجد العديد من اسباب الرفض للعراقيين منها ما تم أضافته بالصورة التالية من نسخة مترجمة لأسباب رفض طلب لجوء.





بعد استعراض اسباب الرفض الاعتيادية التي غالبا تكون جاهزة ويتم اضافة تفاصيل قضية اللاجئ العراقي اليها لإصدار قرار الرفض والذي يمكن استئنافه بمحكمة الهجرة الادارية السويدية.

لكن بهذه المرحلة ننصح اللاجئ العراقي بتغيير المحامي الي محامي محترف بقضايا العراق، لكي يستطيع أن يظهر للمحكمة مأساة اللاجئ العراقي وخطر رجوعه الي دولة مثل العراق، تعاني اقتتال واعمال عنف خطيرة..... واظهار عامل الاطفال وعودتهم الي دولة لا تقدم لهم اي حقوق من حقوق الاطفال، بالتعليم والصحة والرعايا بسبب الاوضاع الامنية ،والاقتتال الدائرة بالعراق منذ سنوات.

غالبا تغيير المحامي لا يمكن بهذه المرحلة، الا لو تحملت انت تكاليف أجور المحامي ،ولكن تستطيع المحاولة والاصرار على تغير المحامي ،لان هذا مستقبلك والقرار الاخير الذي سيحدد بقاءك بالسويد او ترحيلك...!، بعد ذلك توجد محكمة عليا سويدية، ولكن لا فائدة منها 99.1% تصدر قرارات رفض. 
نتمني للجميع قرارات ايجابية



تعليقات فيسبوك
0 أترك بصمتك بتعليقك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للتعليق سوف نقوم بالرد اذا وجد استفسار

كافة الحقوق محفوظةلـ المركز السويدي للمعلومات 2016
Design: Ar Koder