2064208794886970904325479003536687121329524600425315324472245504212526005725130050271089310972575504800025427858507245242600075989350420651555

السويد تدرس وقف اقامات العمل للقادمين من خارج السويد للعمل (بمهن غير علمية) وتحويلها الي اللاجئين من المهاجرين الجدد.



المركز السويدي للمعلومات - سوف العمل السويدي

قدم "وزير شؤون الاقتصاد  ورئيس اتحاد النقابات السويدية" طلب رسميا  بتعديل  قوانين العمل بالسويد لتسهيل التوافق بين فرص العمل المتوفرة بالسويد  والمؤهلات الملائمة لها من المهاجرين الجدد. 

والقانون الجديد  سيرتكز علي النقاط التالية :-

1- أن اغلب الوظائف الغير العلمية مثل ( الخبراء والنخب العلمية والكفاءات) ، يجب أن تذهب مستقبلا للأشخاص المقيمين في السويد ، وليس الي  اقامات العمل للقادمين من خارج السويد ، حيث وصل إلى السويد حوالي 163 ألف طالب لجوء في عام 2015، وهذا العدد يحتاج الي فرص عمل كبيرة وعديدة ..

2- تشديد  ووقف استقدام عمال للسويد للعمل في مهن ووظائف ذات الأجور المنخفضة، كجامعي الثمار و المزارعين او اصحاب ،المهن التي يوجد بها فائض بالسويد مثل عمال المطاعم والحلاقة  . 

3- الاهتمام  بالمؤهلات العلمية التي يحملها اللاجئين المهاجرين الجدد بالسويد ، ودعم المهاجر بتخصصه العلمي وتدريبه للاستفادة من مؤهلاته العلمية بالسويد ، بدلا من توجية المهاجر ذات الموهلات العلمية الي تخصصات مهنية اخري ينتشر فيها طلبات العمل .



الجدير بالذكر ان في عام 2016 تم منح 3900 إقامة عمل لمهن لا تحتاج لكفاءات عالية أو تدريب طويل و منح اقامات عمل ل 2700 شخص مستقدم من دول اسيوية  لمهن يوجد عاملين بالسويد يرغبون بالعمل بها .....

 حيث أكد كل من وزير شؤون الاقتصاد والتنمية ميكائيل دامبيري ورئيس اتحاد النقابات السويدية كارل بيتر تورفالدسون 

 أن هذه الوظائف يجب أن تذهب مستقبلا  للاجئين المقيمين في السويد ،  . ولايمكن ان يتم منح اقامات عمل للقادمين من خارج السويد، للعمل بالسويد في مهن  يوجد الالاف من المقيمين بالسويد يمكن أن يعملوا بها -  بل وينتظروا فرصة عمل مثلها َ!


......واستطرد المسؤولان الحزبيان  بالقول إن الوظائف التي يرغبون بتشديد قوانين الحصول على إقامة عمل لها  ، في الغالب لا تحتاج لوقت تدريب طويل ، كما أنها لاتحتاج الي لغة سويدية بشكل أحترافي  ،وهذا ينطبق علي المهاجرين الجدد في السويد ...فاذا كنا سنمنح فرص عمل للقادمين من خارج السويد وجميعهم بلا تدريب وبلا لغة ، فمن الافضل ان يتم منح هذه الفرص  للمهاجرين اللاجئين بالسويد الذين لديهم قدر جيد من اللغة السويدية والتدريب  .

 وأكدت مصادر حكومية سويدية:- ان هذا الطلب  قد نال موافقة الحكومة  بشكل مبدئي ..وينتظر دراسته لتطبيقة .. مما سوف يساعد علي حصول الالاف من اللاجئين المهاجرين بالسويد علي فرص عمل بشكل اسرع خلال النصف الثاني من 2017 و 2018.
 

اقراء ايضا

تعليقات فيسبوك
0 أترك بصمتك بتعليقك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للتعليق سوف نقوم بالرد اذا وجد استفسار

كافة الحقوق محفوظةلـ المركز السويدي للمعلومات SCI 2016
Design: Ar Koder