2064208794886970904325479003536687121329524600425315324472245504212526005725130050271089310972575504800025427858507245242600075989350420651555

بصمة دبلن وبصمات طالبي اللجوء ..المدة التي تسقط فيها هذه البصمات!

قبل ان تقرا الموضوع ..هذه خلاصة الموضوع اذا كنت لا ترغب بقراءة تفاصيل طويلة ..علما ان المعلومات تنطبق علي السويد و دول الشمال والغرب الاوربي فنلندا والنرويح والمانيا والنمسا وبلجيكا وهولندا..


1- كل من تم تبصيمه بصمة لجوء لا تسقط البصمة الا بعد 10 سنوات 

2- كل من تم تبصيمه بصمة فيزا بسفارة اوربية لا تسقط البصمة الا بعد 5 سنوات 


3- كل من لدية بصمة فيزا من سفارة اوربية يمكن تقديم اللجوء بدولة اخري بعد 6 شهور من انتهاء صلاحية الفيزا  حيث تظهر البصمة ولكن لا قيمه لها ...


4- كل من يخرج خارج الاتحاد الاوربي دون حصوله علي الاقامة او لديه رفض ... ويعود الدخول بعد 3 شهور تظهر بصمته ..ولكن لا قيمة لها.... ولا يتم معاملته معاملة دبلن ..بل يتم التعامل معه مثل اي لاجي جديد .


5- كل من لدية بصمة بدولة اوربية ويذهب لدولة اخري ويقدم لجوء ويتم تبصيمه مرة اخري  ثما يختفي 18 شهر من تاريخ التبصيم الثاني ...تسقط البصمة الاولي وتعتبر البصمة الثانية هي البصمة الشرعية له في اوربا ..


6- كل من يحصل علي الجنسية تسقط اي بصمة لجوء او فيزا له في اوربا .


7- من لدية بصمة بدولة اوربية وعائلته لديها بصمة بدولة اوربية اخري، سوف  يتم اعتماد البصمة بالدولة الاوربية التي عدد افراد العائلة المبصمة فيها اكثر ...شرط ان تكون العائلة هي الاب والام والاطفال غير البالغين تحت 18 عام .
 

8- انتهت اقامتك الموقتة ولم تجدد ..تستطيع تقديم طلب لجوء جديد ولا مشكلة لبصمة الدولة التي منحت لك اللجوء ..بشرط تقديم طلب اللجوء ضد الدولة التي رفضت تجديد اقامتك وضد ترحيلك لدولتك الاصلية.

*9- استثناءات مؤقتة ......بصمة اليونان  لجوء  ...لا قيمه لها في اغلب دول الاتحاد الاوربي  بشرط عدم حصولك علي اقامة يونانية ، وأن لا يكون لديك بصمة جنائية لمشاكل جنائية وامنية باليونان .......واصحاب الاقامات اليونانية القديمة لا تظهر بصماتهم اذا كانت بصمتهم قديمة ،ويستطيعوا تقديم اللجوء في اي دوله من دول الاتحاد الاوربي ..هذا التحديث الي الان فبراير 2017.

*10- بصمة هنغاريا  ييتم التغاضي عنها في نطاق محدود جدا ،في بعض دول الاتحاد الاوربي مثل المانيا والسويد وفنلندا....  ولكن بحالات خاصة وليس لجميع  طالبي اللجوء...ويتأخر حامل بصمة دبلن الي ان يحصل علي قرار.

 التفاصيـــــــــل :
   قالت عضو المكتب الاوربي لشئون اللاجئين  هورنبلاد  إن طالب اللجوء الذي يتقدم بطلب اللجوء في إحدى دول الإتحاد الأوروبي، إضافة الى النرويج، إيسلندا، سويسرا، و ليختنشتاين، تبقى بصماته محفوظة في نظام معلوماتي خاص لمدة عشر سنوات. جاء هذا التصريح الخاص  رداً على معلومات يتداولها اللاجئون، في مواقع التواصل الإجتماعي، وفي دول اللجوء، تفيد بأن مفعول هذه البصمات يسقط بعد مرور، عدة أشهر.

وأضافت هورنبلاد أن كل شخص يتقدم بطلب اللجوء في الدول المذكورة، يجري تسجيل بصماته في نظام يوروداك الإلكتروني المشترك بين هذه الدول، الذي يُتيح كشف البصمات في الدول الأخرى. وأكدت أن طالب اللجوء الذي يتقدم بطلبه في إحدى هذهه الدول، تصبح هذه الدولة هي المسؤولة عن طلبه، ولن يتم حذف هذه البصمات، إلا بعد مرور عشر سنوات، أو في حال حصولل طالب اللجوء على المواطنة في البلد الذي لجأ إليه.

 ومعروفٌ أن مصلحة الهجرة بالدول الاوربية ، ووزارات الهجرة في هذه الدول، تقوم بأخذ طبعات الأصابع لكل طالب لجوء، عند تقديمه الطلب، في إحدى مكاتب الهجرة.

اما بصمات الأصابع في السفارات لمن حصب علي فيزا شنجن  تبقى لمدة خمس سنوات!
 بخصوص منح تأشيرات الدخول ( الفيزا )، فان هورنبلاد أوضحت أن الدول المذكورة، وبضمنها السويد، تقوم منذ خريف 2012، بإتباع نظام مشترك لبصمات الأصابع، تعتمده دول منطقة الشنغن، يسمى بمعلومات الفيزا، أو VIS. وقالت إنه وفق هذا النظام، على كل من يطلب تأشيرة دخول ( فيزا )، ترك بصماته في السفارة، حيث يجري خزنها في هذا النظام لمدة خمس سنوات.

 وأضافت أن أي شخص، إذا حصل على تأشيرة دخول ( فيزا ) من سفارة أي بلد أوروبي، ضمن الدول المذكورة، وقدم اللجوء في دول أخرى، ستظهر بصماته، وعليه العودة الى ذلك البلد الذي أخذ من سفارته التأشيرة، ويصبح هو المعني بمعالجة طلبه.

 المحامي عيسى هابيل المقيم في السويد عيس هابيل  يشرح تفاصيل مهمة للبصمة 
يقول المحامي عيس هابيل هناك امر يتعلق بتاريخ صلاحية بقاء البصمة وهنا يعتمد على نص اتفاقية دبلن وهو 180 يوم او ستة اشهر بعد تاريخ انتهاء الفيزا. ومعنى هذا القول بأنه بالرغم من وجود البصمة في النظام فإن الدولة مصدرة الفيزا لا تعود مسؤولة عن الشخص مقدم اللجوء في بلد اوربي آخر في حال مر ستة اشهر على انتهاء الفيزا بالرغم من ظهور البصمة.

ولتسهيل الامر اعطي هذا المثل: على فرض ان شخصا ما حصل على فيزا الى فرنسا من السفارة الفرنسية في بلده وبصم في السفارة هناك. وعلى فرض ان هذه الفيزا كانت صالحة من 1 مارس/ آذار 2015 ولغاية 1 أغسطس/ آب 2015 على ان تكون مدة الزيارة شهر واحد فقط. وقام الشخص صاحب الفيزا بالسفر الى السويد بتاريخ 10 مارس 2015 ومكث في البلد مدة اكثر من شهر.عندها يحق له ان يقدم طلب لجوء في السويد او اي بلد اخر غير فرنسا ابتداء من 2 شباط/فبراير 2016 وستقبل السويد او البلد الاوروبي الاخر ان تنظر بملف اللجوء دون ترحيل الشخص الى فرنسا بالرغم من ظهور بصمته في نظام البصمات. السبب في ذلك هو اتفاقية دبلن التي تنص على سقوط مسؤولية البلد مصدر الفيزا (فرنسا في هذه الحالة) بعد مرور ستة اشهر على انتهاء الفيزا (ستة اشهر بعد 1 أغسطس 2015 في هذه الحالة ايضا).

 هنا قد يتساءل البعض عن مدة الشهر المذكورة في الفيزا. هذه المدة ليس لها اي تأثير على تاريخ إنتهاء الفيزا المدون صراحة في الفيزا. ففي حال قام الشخص صاحب الفيزا بتقديم طلب لجوء في السويد ( او اي بلد اوروبي آخر غير فرنسا) بعد 10 اكتوبر/تشرين الاول 2015 (على اعتبار انه دخل الى السويد بتاريخ 10 مارس وامضى الشهر المنصوص عنه في الفيزا واضاف ستة اشهر بعدها) عندها يحق للسويد ترحيله الى فرنسا في حال قبلت فرنسا طلب السويد كونه لم يمر ستة اشهر على تاريخ انتهاء الفيزا (1 أغسطس 2015).

صحفية نياهتر
ترجمة ، وصياغة واعداد واختصار التفاصيل  من قسم الترجمة والنشر..المركز السويدي للمعلومات



اقراء ايضا :

تعليقات فيسبوك
0 أترك بصمتك بتعليقك
كافة الحقوق محفوظةلـ المركز السويدي للمعلومات SCI 2016
Design: Ar Koder